سورية الآن

وزيرة تركية تقرأ رسالة طفلة سورية في الأمم المتحدة

 

أعربت فاطمة بتول صايان قايا، وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، عن تعاطفها مع طفلة سورية لاجئة في تركيا، بعد قراءة رسالتها البريئة أمام المجتمع الدولي. وفق وكالة (الأناضول).

رسالة الطفلة السورية “انتظار” نقلتها ممثلات (وقف السيدات للثقافة والتعليم) الذي يتخذ من مدينة إسطنبول التركية مقرًا له، مع رسائل أخرى، أرسلها أطفال وعائلات سورية لاجئة تقيم في حي “فاتح” بالمدينة.

وخلال اجتماع للجنة (وضع المرأة) في الأمم المتحدة، قرأت الوزيرة التركية الرسالة التي أرسلتها “انتظار”؛ لإطلاع المجتمع الدولي على الوضع المأسوي الذي تعيشه هي وملايين اللاجئين السوريين، بسبب الحرب والتهجير.

تقول الطفلة السورية في رسالتها: “استيقظنا ذات صباح، وقد بدأت الحرب.. فقدنا منازلنا، وحُرمنا من الماء والكهرباء، ولم يكن باستطاعة أي طفل الذهاب إلى المدرسة.. فهل ترغبون بالعيش في مثل هذا العالم!”.

أكدت الوزيرة التركية، في ردها على رسالة “انتظار”، تضامنها مع الأطفال الذين لا يمكن أن يعيشوا في مثل تلك الظروف المأسوية.

وكانت منظمة (يونيسف) ذكرت، في تقرير أصدرته في 14 آذار/ مارس الجاري، أن 910 أطفال سوريين قُتلوا، كما تم “تجنيد 961 آخرين على الأقل”، في عام 2017 الفائت.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق