سورية الآن

لافروف: لا نفكر بزيادة مناطق خفض التوتر في سورية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده لا تخطط لزيادة مناطق خفض التوتر في سورية، موضحًا في الوقت نفسه أن مناطق التوتر القائمة “باقية على ما هي عليه، في الاتفاق بين روسيا وتركيا وإيران”.

أضاف لافروف، أمس الخميس، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة موسكو مع ستيفان دي ميستورا، المبعوث الأممي إلى سورية أنه “تم تشكيل المنطقة الجنوبية بمشاركة روسيا والولايات المتحدة الأميركية والأردن.. لا توجد خطة، على الأقل في الوقت الراهن، حول زيادة عدد هذه المساحات”.

عدّ لافروف أن اللقاء الذي تم بينه وبين دي ميستورا “مهم”، مشيرًا إلى دور روسيا وإيران وتركيا، في “القضاء على فلول التنظيمات الإرهابية، وتحسين سير عملية وقف إطلاق النار وتوطيده، وخلق فرص لإيصال المساعدات الإنسانية بشكل أكثر فاعلية”، وفق ما نقلت وكالة (الأناضول) التركية.

من جهته، قال دي ميستورا، في المؤتمر ذاته: إن “مؤتمر سوتشي حول سورية لعب دورًا مهمًّا في مجال الحل السياسي، من حيث الإعلان وتشكيل لجنة دستورية”.

ورأى المسؤول الأممي أن “كل هذه الأمور أجريت، بهدف دعم العملية السياسية بجنيف”، منوهًا إلى أن “إطالة أمد تنفيذ القرارات المتخذة بقمة سوتشي، سيكون خطأ”، وتابع: إن هناك “ضرورة” لتشكيل “اللجنة الدستورية فورًا.. نشدد على وحدة سورية وسيادتها، هذا مهم جدًا، كل ذلك يتعلق بالعملية السياسية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق