سورية الآن

(الهيئة) تداهم مخيمًا حدوديًا وتعتقل ثلاثة شبان

 

داهمَت (هيئة تحرير الشام)، اليوم السبت، مخيم (الرحمة) في قرية كفرلوسين، قرب معبر باب الهوى الحدودي بريف إدلب الشمالي، واعتقلَت ثلاثة شبان ينحدرون من قلعة المضيق بريف حماة الشمالي، وفق ما ذكر نازحون لـ (جيرون).

رجّح بعض سكان المخيم أن “يكون سبب الاعتقال هو اتهام الشبان بالانتماء إلى فصيل (جبهة تحرير سورية)، وذلك على خلفية الصراع المتواصل بين الفصيلين منذ عدة أسابيع، في ريفي حلب وإدلب”.

منذ اندلع القتال بين الفصيلين، الشهر الماضي، اعتقل عناصر (الهيئة) العديد من الأشخاص، ممن تعتقد أنهم محسوبون على خصمها العسكري (الجبهة)، وكان آخرهم (عبد الواحد دالي)، مدير معبر مورك بريف حماة الشمالي، الذي اعتقلته قبل يومين.

بدأ الاقتتال بين الفصيلين، في 19 شباط/ فبراير الماضي، بهدف توسيع مناطق النفوذ، ومُنيت (الهيئة)، في البداية، بخسارات فادحة، على الشريط الحدودي مع تركيا، وطُردت من أبرز معاقلها في ريف حلب الغربي: (دارة عزة)، ثم ما لبثت أن استعادت السيطرة على ما خسرته.

وفشلت مبادرتان للصلح بين الطرفين، لتعود المعارك حاليًا بينهما، وهي ما تزال دائرة حتى الآن، في ريفي حلب الغربي ومنطقة جبل الزاوية بريف إدلب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق