سورية الآن

المزيد من قوافل دوما تصل شمال حلب

 

وصلت إلى مدينة الباب بريف محافظة حلب الشرقي، اليوم الخميس، القافلة رقم 16 من مهجري مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ذكر عضو في المجلس المحلي، فضّل عدم ذكر اسمه، أن “القافلة تضم 13 حافلة، تقلّ 633 مدنيًا، بينهم 233 طفلًا و180 امرأة”، وأشار إلى أنه “سيتم توزيعهم على مراكز إيواء مؤقتة، في بلدة قباسين قرب المدينة”.

وكان جمال عثمان، رئيس المجلس المحلي في مدينة الباب، قد قال في تصريح سابق لـ (جيرون): إنّ “مدينة الباب ستستقبل جميع من يصل إليها، من مهجّري دوما”.

دفعت سياسة الإبادة التي اتبعتها قوات النظام وروسيا، في الغوطة الشرقية، إلى خضوع فصائل المعارضة لاتفاقات التهجير، في القطاع الأوسط وحرستا، وهجّرت نحو 50 ألف نسمة من الغوطة الشرقية إلى الشمال السوري، فيما يخوض (جيش الإسلام) مفاوضات مع الجانب الروسي، حول مستقبله ومستقبل المدينة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق