سورية الآن

ماكرون يحث بوتين للضغط على الأسد

حثّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الرئيسَ الروسي فلاديمير بوتين، على “ممارسة ضغوط” على بشار الأسد؛ “لوقف التصعيد العسكري في سورية، من أجل حماية المدنيين واستئناف المفاوضات”، وذلك وفق بيان صادر عن قصر الإليزيه.

أضاف البيان الذي صدر يوم أمس الجمعة، أن “ماكرون، في اتصال هاتفي مع بوتين، حضّ روسيا على ممارسة تأثيرها بشكل كلي على النظام السوري؛ من أجل وقف التصعيد العسكري الذي لوحظ، خلال الأشهر الأخيرة”، بحسب وكالة (فرانس برس).

تابع البيان أن وقف التصعيد العسكري هو من أجل “السماح بحماية المدنيين، واستئناف مفاوضات ذات صدقية حول عملية الانتقال السياسي الشاملة، ومنع عودة (داعش) إلى المنطقة”.

ذكرت الوكالة أن ماكرون طلب، في وقت سابق أيضًا، من نظيره بوتين، “القيام بكل ما في وسعه، حتى يوقف النظام السوري التدهور غير المقبول للوضع الإنساني، في الغوطة الشرقية وإدلب”.

يأتي ذلك بالتزامن مع هجوم عسكري شرس، يشنّه نظام الأسد على الغوطة الشرقية، منذ شهر شباط/ فبراير الماضي، أسفر عن مقتل أكثر من 1600 مدني حتى الآن.

مقالات ذات صلة

إغلاق