سورية الآن

وثيقة: البنتاغون طلب أسلحة وذخائر لـ 65 مقاتلًا في سورية

طلب البنتاغون، في موازنته لعام 2019، “أسلحة وذخائر لقوة في سورية مؤلفة من 60 إلى 65 ألف مقاتل، تضم عناصر من تنظيم (حزب الاتحاد الديمقراطي/ حزب العمال الكردستاني)، وفق ما كشفت وكالة (الأناضول) التركية.

جاء في الوثيقة المعروفة باسم (صندوق الحرب)، وقد نشرت بعضًا منها الوكالة، أن البنتاغون طلَب، في موازنة “الدفاع للعام المالي 2019 التي عرضها على الكونغرس، في شباط الماضي، دعم أسلحةٍ بقيمة 300 مليون دولار، للجماعات المتعاونة مع واشنطن، في إطار مكافحة تنظيم (داعش) في سورية”.

في التفاصيل، إن 30 ألف مقاتل في سورية -من أصل 65 ألفًا- هم “لتغطية الاشتباكات المتواصلة في وادي الفرات الأوسط بسورية، و35 ألفًا لحفظ الأمن في المناطق التي طُرد منها تنظيم (داعش)”.

البنتاغون طلب في الوثيقة “تخصيص 162.6 مليون دولار، من أجل السلاح والذخائر والمعدات الأخرى، و8 ملايين دولار لمستلزمات دعم المعيشة الأساسية، و28 مليون دولار تلبية لاحتياجات النقل والانتشار، و101 ملايين دولار من أجل دعم العمليات”.

وفق وكالة (الأناضول)، فإن قائمة الأسلحة المطلوبة تضمنت “25 ألف بندقية أتوماتيكية من طراز (AK-47)، و1500 بندقية آلية، و500 بندقية آلية ثقيلة، و400 قاذف صاروخي من طراز (آر بي جي)، إضافة إلى 95 بندقية قناصة، و20 مدفع هاون (عيار 60 مم)، و60 مدفعًا من عيار 120 مم”.

كما خصصت الميزانية المطلوبة “47 مليون دولار من أجل الأسلحة فقط، و24 مليون دولار من أجل الذخائر”، في حين يحتاج البنتاغون إلى “59 مليون من أجل 820 مركبة غير تكتيكية، وعربة تجارية غير قياسية”.

طلبت الموازنة أيضًا 8 ملايين دولار، من أجل مستلزمات دعم المعيشة الأساسية، و31 مليون من أجل معدات… و28 مليون دولار، من أجل عمليات النقل البرية والجوية، و71 مليون دولار من أجل الدعم العملياتي، و30 مليونًا من أجل النفقات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق