سورية الآن

رغم الضحايا الفلسطينيون ماضون في مسيراتهم الاحتجاجية

ذكرت وزارة الصحة في قطاع غزة أن صبيًا فلسطينيًا توفي، صباح اليوم السبت، متأثرًا بجراح بطلق ناري من جنود الاحتلال الإسرائيلي، على حدود قطاع غزة، وأن ثلاثة فلسطينيين قضوا أمس الجمعة، وأصيب 200 آخرون بجروح. وفق (رويترز).

بحسب وزارة الصحة، قُتل 45 فلسطينيًا، بينهم صحافيان، منذ بدء مسيرات احتجاجية على الحدود بين قطاع غزة و”إسرائيل”، في 30 آذار/ مارس. وأصيب أكثر من 1700 فلسطيني بالرصاص الحي، 80 بالمئة منهم في أطرافهم السفلية.

يبدي الأطباء قلقًا إزاء تدفق مئات الجرحى إلى المستشفيات بجروح خطرة، لا سيما في منطقة الركبة، حيث أجرى الأطباء، منذ بداية نيسان/ أبريل، 21 عملية بتر في الأطراف.

ويتجمهر فلسطينيون عند 5 نقاط، قرب الحدود بين غزة و”إسرائيل” بشكل يومي، في إطار مسيرات العودة التي بدأت قبل 25 يومًا، ومن المقرر أن تبلغ ذروتها في ذكرى النكبة الفلسطينية، التي تصادف 15 أيار/ مايو، وتطالب بعودة الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هُجروا منها عام 1948. ن أ

مقالات ذات صلة

إغلاق