سلايدرسورية الآن

شيخَ الرواية السورية حنَّا مينة.. وداعًا

توفي الكاتب والروائي السوري حنا مينة، أمس الثلاثاء، عن عمر ناهز  94 عامًا، بعد معاناة طويلة مع المرض، تاركًا وراءه عشرات الأعمال الأدبية.

ولد مينة في مدينة اللاذقية على الساحل السوري، في التاسع من آذار/ مارس عام 1924، وأمضى طفولته في لواء إسكندرون قبل أن يعود إلى اللاذقية، الأمر الذي جعل لهذه المدينة أثرًا كبيرًا في أعماله التي ركزت بشكل خاص على البحر وأهله.

قال الراحل الذي لُقّب بـ (شيخ الرواية السورية): “إن البحر كان دائمًا مصدر إلهامي، حتى إن معظم أعمالي مبللة بمياه موجه الصاخب”.

عرف مينة بدايات صعبة، وتنقل بين أعمال متواضعة كثيرة، وانتقل إلى بيروت عام 1946، قبل أن يعود في السنة التالية إلى دمشق حيث استقر. عمل في الصحافة السورية واللبنانية، قبل أن ينتقل إلى كتابة القصة القصيرة، فالرواية، وتولى رئاسة تحرير صحيفة (الإنشاء) السورية.

يعد حنا مينة من كبار الروائيين العرب، وأحد أهم رموز الرواية على مستوى العالم، حيث تناول عبر أكثر من 40 رواية، على مدى نصف قرن، قضايا الناس، منتقدًا الاستغلال والجشع واضطهاد المرأة. وتنبأ مينة أن الرواية ستشغل المكانة الكبيرة لدى العرب وستصبح ديوانهم.

في عام 2008، كتب الراحل وصيته ونشرها في الصحف، متمنيًا وقتها ألا يبكيه أحد، وألا يُقام له حفل تأبين، مُصرًّا على جنازة وصفها بالبسيطة كحياته.

وصية حنا مينة

ترك الكاتب الكبير حنا مينة عشرات الأعمال الأدبية، منها رواية (المصابيح الزرق)، و(الشراع والعاصفة)، و(الياطر)، و(الأبنوسة البيضاء)، و(نهاية رجل شجاع)، و(الثلج يأتي من النافذة)، و(الشمس في يوم غائم)، و(بقايا صور)، وكثيرًا من الروايات والأعمال الأدبية، التي تحوّل بعضها إلى أعمال سينمائية، وأعمال درامية عرضت على شاشات التلفزيون.

ساهم مينة في تأسيس (رابطة الكتاب السوريين)، و(اتحاد الكتاب العرب)، في دمشق، في خمسينيات القرن الماضي. وحصل على جوائز عدة، منها:

ــ جائزة المجلس الأعلى للثقافة والآداب والعلوم في دمشق، عن رواية (الشراع والعاصفة) عام 1968.
ــ جائزة سلطان العويس في دورتها الأولى عام 1991، على عطائه الروائي.
ــ جائزة المجلس الثقافي لجنوب إيطاليا، فازت بها رواية (الشراع والعاصفة) عام 1993، كأفضل رواية ترجمت إلى الإيطالية.
ــ جائزة نجيب محفوظ للكاتب العربي، التي منحها اتحاد الكتاب المصريين عام 2006، اعترافًا بدوره المتميز في نهضة الرواية العربية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق