آخر الأخبارسورية الآن

مفوضية اللاجئين: شطبنا أسماء 350 لاجئًا سوريًا عادوا طوعًا من لبنان

غادرت الدفعة الخامسة من اللاجئين السوريين، عصر أمس الاثنين، لبنانَ باتجاه سورية، عبر عملية منظّمة يشرف عليها الأمن العام اللبناني، من ثلاثة معابر: المصنع، العبودية والزمراني. وفق صحيفة (الحياة).

تجمّعَ اللاجئون السوريون الراغبون في العودة، في منطقة وادي حميد قرب حاجز الجيش، وغادروا باتجاه معبر الزمراني نحو (قارا، الجراجير، يبرود، فليطا، المعرة ورأس المعرة)، فيما تجمع آخرون أمام نقطة الأمن العام عند معبر المصنع، لمغادرة الأراضي اللبنانية إلى ريف دمشق.

وأشرف الأمن العام اللبناني على عودة 350 نازحًا في عرسال من الراغبين في العودة، من أصل 400 مسجلين وفقًا لقوائم العودة، بمواكبة من الصليب الأحمر اللبناني، وحضور مندوبين من (المفوضية العليا لشؤون اللاجئين).

في السياق ذاته، قال باسل الحجيري، رئيس بلدية عرسال، لجريدة (الحياة): إن هناك “أسبابًا لوجستية حالت دون عودة 50 نازحًا سوريًا يرغبون في العودة، يوم أمس، وقد سجلوا أسماءهم لدى الأمن العام”، لافتًا النظر إلى أن “النظام السوري لا يوافق على عودة عدد كبير من النازحين دفعة واحدة، ربما لأسباب تقنية”، مؤكدًا أن “نحو 50 ألف نازح سوري ما زالوا مقيمين في عرسال”.

وبحسب الناطقة باسم (المفوضية العليا لشؤون اللاجئين) في لبنان ليزا أبو خالد، فقد “بلغ عدد العائدين إلى سورية، ضمن برنامح (العودة الطوعية) 4800 نازح سوري”، مضيفة أن “المفوضية علمت بعودة نحو 3500 نازح مسجل لديها، من تلقاء أنفسهم من دون إشراف الأمن العام، وقد تم شطب أسمائهم من ملفات المفوضية بعد التأكد من عودتهم”، مشيرة إلى أن “هناك الكثير ممن عادوا، من دون علم أحد”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق