آخر الأخبارسورية الآن

معتقلو “حماة المركزي” يضربون عن الطعام رفضًا لأحكام الإعدام

علم (المرصد السوري لحقوق الإنسان) اليوم الإثنين، من مصادر خاصة، أن معتقلي (سجن حماة المركزي) الذين اعتقلهم النظام السوري وأجهزته الأمنية، على خلفية تُهمٍ تتعلق بمشاركتهم في تظاهرات نادت بإسقاط النظام في مناطق سورية مختلفة، منذ آذار/ مارس 2011، دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجًا على إصدار النظام أحكامًا قضائية بحق 11 معتقلًا في سجن حماة المركزي، لتنفيذ حكم الإعدام بحقهم.

وقال (المرصد السوري لحقوق الإنسان) في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري: إن أكثر من 104 معتقلين سوريين أُعدموا، داخل معتقلات وسجون قوات النظام ومخابراتها، من ضمنهم أكثر من 83 في المئة تمت تصفيتهم وقتلهم داخل هذه المعتقلات، في الفترة الواقعة ما بين أيار/ مايو 2013، وتشرين الأول/ أكتوبر 2015.

دعا (المرصد) المجتمعَ الدولي والمحاكم الدولية المسؤولة والأطراف الدولية الفاعلة، إلى العمل بشكل حثيث وجدي وفوري، على كشف مصير عشرات آلاف المعتقلين مغيبي المصير، أمام الرأي العام السوري والإقليمي والدولي، وكشف مصايرهم لعوائلهم. وطالب بضرورة تقديم الجناة: منفذي القتل وآمريهم ومحرضيهم، إلى المحاكم الدولية المختصة، لينالوا العقاب على الجرائم التي ارتكبوها بحق السوريين.

وتلقى 40 معتقلًا الخميس الماضي، قرارات تقضي بنقلهم إلى سجن صيدنايا المركزي في ريف دمشق، بينهم 11 شخصًا اعتقلهم النظام على خلفية الخروج في تظاهرات سلمية. وسبق أن صدرت في حق هؤلاء أحكام بالإعدام عام 2016، إلا أنها لم تنفذ.

وكانت (الشبكة السورية لحقوق الإنسان) قد كشفت، في تقرير الخميس الفائت، أنَّ ما لا يقل عن 95 ألف سوري ما يزالون قيد الإخفاء القسري في سورية، منذ انطلاقة الثورة السورية في آذار/ مارس 2011، حتى آب/ أغسطس الماضي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق