آخر الأخبارسورية الآن

الحكومة المؤقتة والجيش الوطني يرفضان المساس برمزية علم الثورة

رفض كلٌّ من الحكومة السورية المؤقتة و(الجيش الوطني السوري) قرارَ ما يسمّى “الهيئة السياسية” التابعة لـ (هيئة تحرير الشام) تغيير علم الثورة.

قالت الحكومة المؤقتة، في بيان أصدرته أمس الاثنين: إن “الحكومة السورية المؤقتة تؤكّد أنّ علم الثورة هو العلم المعتمد لدى كافّة مؤسساتها المدنية والعسكرية التّابعة لها”، وإن “علم الثورة السورية رمز وطني وثوري، يمثل روح الثورة والتضحيات العظام التي قدمها الشعب السوري”.

بيان الحكومة المؤقتة

من جانبه رفض (الجيش الوطني) الذي يضم عدة فصائل عسكرية من (الجيش الحر) في الشمال السوري، قرارَ تغيير العلم، وقال في بيان رسمي أمس الاثنين: “علم الثورة السورية الذي كُفن به مئات الآلاف من الشهداء الذين ارتقوا ورووا بدمائهم أرض وطنهم في سبيل الثورة، وهو العلم الذي دفع -وما يزال يدفع- تحت ظله مئاتُ الآلاف من المعتقلين في زنزانات الموت الأسدية، هو الرمز الجامع لكافة مؤسسات الثورة العسكرية والمدنية”.

أضاف الجيش الوطني: “أي جهة تحاول التغيير في رمز الثورة، هي جهة تعمل ضد أهداف الثورة السورية، وتؤدي إلى تكريس حرف الثورة عن مسارها”.

العلم الجديد الذي أقرته الهيئة التأسيسية

كانت ما يسمى بـ (الهيئة التأسيسية للمؤتمر السوري العام) التي تتبع لـ (هيئة تحرير الشام) قد أصدرت (الأحد الماضي) تعديلات على شكل علم الثورة، تضمنت حذف النجمات الثلاث من العلم، ووضع عبارة (لا إله إلا الله محمد رسول الله) بدلًا منها؛ ما أثار رفضًا واسعًا بين الناشطين لهذه الخطوة، التي تُعدّ التفافًا على الثورة ومحاولة لتشويه أهدافها المدنية.

قرار الهيئة التأسيسية تعديل علم الثورة
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق