آخر الأخبارسورية الآن

ريف درعا الغربي.. توتر بين عناصر (المصالحات) و(الفرقة الرابعة)

اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة، أمس الاثنين، بين عناصر من (الفرقة الرابعة) التابعة لجيش النظام، وعناصر (المصالحات) في درعا الذين كانوا في كتائب (الجيش الحر) سابقًا، وذلك بسبب رفضهم أوامر قيادة الفرقة لهم بالاستعداد للانتقال إلى الشمال، للقتال بجانب قوات النظام.

نقل موقع (تجمع شباب حوران) أن “عناصر من بلدة اليادودة في ريف درعا الغربي، رفضوا طلب قيادة الفرقة الرابعة، وشكّلوا عصيانًا على حواجز البلدة، وأغلقوا الطريق بين البلدة ومدينة درعا”، وأضاف: “ترافق ذلك مع اشتباك بالأسلحة الخفيفة، دار بين هؤلاء العناصر وحاجز للفرقة الرابعة، في حي الضاحية بمدينة درعا”.

أشار الموقع إلى أن “العصيان انتهى، بعد قبول قيادة الفرقة الرابعة تلبية طلب العناصر غربي درعا؛ الأمر الذي أدى إلى فتح الطريق بين بلدة اليادودة وحي الضاحية، بعد إغلاقه ساعات”.

يذكر أن اتفاق “المصالحة”، بين النظام وفصائل (الجيش الحر) الذي تم برعاية روسية الصيف الماضي في درعا، يقضي بعدم خروج العناصر من مناطقهم، ولكن النظام يحاول -منذ عدة أسابيع- فرز عناصر إلى جبهات القتال، كما استخدم عددًا من شباب المصالحات، في معاركه ضد تنظيم (داعش) في بادية السويداء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق