آخر الأخبارسورية الآن

مقتل أحد أبرز قادة “المصالحات” في درعا على يد مجهولين

قُتل مساء أمس الأحد مشهور الكناكري، وهو أحد أبرز قادة المصالحات وعرابيها في محافظة درعا، في مدينة داعل في ريف درعا الأوسط، وكان يتولى قيادة “اللواء الرابع” ضمن ألوية “مجاهدي حوران” التابع للجيش الحر سابقًا.

وقال مصدر خاص لـ (جيرون)، فضل عدم الكشف عن اسمه، إنه “أثناء تواجد الكناكري في أحد محال بيع الأجهزة الخلوية في المدينة، دخل شخصان ملثمان وأطلقا النار عليه بشكل مباشر، وأصابوه بطلقتين في الرأس، وتم نقله إلى المستشفى الوطني في طفس، حيث فارق الحياة بُعيد وصوله”.

وأكد المصدر أن “الشخصين اللذين قتلا الكناكري هما من أبناء المدينة الذين يرفضون المصالحة مع النظام، ويستنكرون الجرائم والتجاوزات التي ارتكبها الكناكري، قبل وبعد مصالحته مع النظام”، مشيرًا إلى أنه “ليس للنظام علاقة بتصفيته”.

من جهة ثانية، قال أبو محمود الحوراني، الناطق باسم تجمع أحرار حوران لـ(جيرون): “إن مشهور الكناكري (مواليد 1976) ينحدر من مدينة داعل، وهو أول من عقد اتفاق مصالحة منفرد مع النظام السوري في مدينته، بعد أن قام بتسليم السلاح الثقيل، قبل أن يتم توقيع اتفاق التسوية مع بقية فصائل درعا بعدة أيام، حيث كان على تواصل سابق مع ضباط من جيش النظام، قبل أن يسيطر الأخير على الجنوب السوري”.

ويحمّل العديد من أبناء مدينة داعل، الكناكري الذي التحق بصفوف المخابرات الجوية عقب مصالحته مع النظام، مسؤوليةَ العديد من عمليات الاعتقال التي نفذتها أجهزة النظام الأمنية في المدينة، ومسؤولية اعتقال وقتل رئيس مخفر داعل الثوري السابق غانم الجاموس، الذي اعتُقل هذا الشهر، ووُجدت جثته بعد ساعات وعليها آثار تعذيب.

كما ساعد الكناكري قوات النظام في الكشف عن مقبرة جماعية، لعناصر من النظام قُتلوا في إحدى المعارك حول المدينة، قُبيل زيارة جميل الحسن مدير إدارة المخابرات الجوية للمدينة الشهر الماضي.

يُذكر أن الكناكري أول قيادي سابق في المعارضة المسلحة تتم تصفيته، بهذا الشكل، فيما تصدر تهديدات من أطراف عديدة غير موافقة على مصالحة النظام، بمحاسبة قادة الفصائل الذين يعتبرونهم خانوا مبادئ الثورة السورية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق