آخر الأخبارسورية الآن

“تحرير الشام” تعتقل أطباء وإداريين بريف إدلب الجنوبي

داهمت مجموعة مسلحة تابعة لـ (هيئة تحرير الشام) مساء أمس الاثنين، مبنى (مديرية صحة حماة الحرة) في بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، واعتقلت الطبيبَ مرام الشيخ (مدير الصحة الحرّة في محافظة حماة)، إضافة إلى أطباء آخرين يعملون في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، ونقلتهم إلى مقارها الأمنية في مدينة إدلب، من دون ذكر سبب اعتقالهم.

وأفادت مصادر خاصة من صحة حماة لـ (جيرون) أن “مجموعة ملثمة مؤلفة من ثمانية عناصر داهمت مبنى المديرية في بلدة كفرنبل، واعتقلت مدير الصحة في محافظة حماة، والطبيب مصطفى المصري مدير (مشفى شام4) الكائن في بلدة كفرنبل، والأستاذ مرهف رعدون المدير الإداري لـمشفى (قلعة المضيق) بريف حماة الشمالي، وطبيب آخر مُختص في الأوعية الدموية، إضافة إلى مصادرة سياراتهم الخاصة وأجهزتهم الخليوية”.

ورجّح المصدر أن يكون “سبب الاعتقال هو تلقي عناصر (الجبهة الوطنية للتحرير) العلاج في المشافي التابعة إداريًا لـ (مديرية الصحة الحرّة في حماة) بريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، بعد اشتباكهم الأخير مع (هيئة تحرير الشام) في منطقة سهل الروج بريف إدلب الغربي”.

في السياق ذاته، علّق جميع العاملين من أطباء وممرضين دوامهم في المشافي والمستوصفات الطبية التابعة لـ (مديرية صحة حماة الحرّة) حتى إشعار آخر، وذلك على خلفية حادثة الاعتقال.

وسبق أن تعرضت الكوادر الطبية في المناطق الخاضعة لسيطرة (هيئة تحرير الشام) في محافظة إدلب لمضايقات عدّة، كان آخرها اعتقال (الهيئة) الطبيبَ عبدو نجار، وهو مختص في أمراض القلب، في أثناء توجهه لعمله في مشفى (دير حسان) بريف إدلب الشمالي، مطلع الشهر الجاري، من دون معرفة أسباب الاعتقال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق