آخر الأخبارسورية الآن

مجلس الأمن يمدد الموافقة على إدخال المساعدات إلى سورية

وافق مجلس الأمن الدولي، منتصف الليلة الماضية، بأغلبية أعضائه، على تمديد الموافقة على إدخال المساعدات الإنسانية إلى سورية عبر الحدود، من دون الحاجة إلى موافقة النظام السوري، بينما امتنعت روسيا والصين عن التصويت.

أيّد ثلاثة عشر عضوًا من أعضاء المجلس، مشروعَ القرار الذي اقترحته السويد والكويت، وتسمح هذه الموافقة بتمديد العمل بالإجراء الذي أقرّه مجلس الأمن عام 2014، للسماح بإدخال المساعدات من المعابر الخارجة عن سيطرة النظام، في تركيا والعراق والأردن، رغم معارضة النظام هذا القرار، بحسب ما نقلت وكالة (رويترز).

نقلت الوكالة عن كارين بيرس، مندوبة بريطانيا في مجلس الأمن: “نظام الأسد، مدعومًا بمسانديه، لم يصنع مناخًا يجعل المساعدات الإنسانية ضرورية لملايين السوريين، إنما واصل استخدام المساعدات كسلاح حرب”.

وقال مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال حديث له في الجلسة: إن “المساعدات عبر الحدود تمثل شريان حياة ضروريًا لملايين السوريين الذين لا يمكن دعمهم عبر وسائل أخرى”.

وتعارض روسيا والصين هذه الخطوة، بذريعة أن النظام أعاد تشغيل معبر نصيب الحدودي، بعد سيطرته على مناطق جنوب سورية، ولا يجب إدخال المساعدات إلا بموافقته، باعتبار القرار يمسّ “سيادة حكومة النظام”، بحسب زعمهم.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق