أدب وفنون

صدور الأعمال القصصية للكاتب المغربي أنيس الرافعي

صدرت عن دار (صفصافة للثقافة والنشر) بالقاهرة، الأعمال القصصية للكاتب المغربي أنيس الرافعي، في جزأين مزيدين ومنقحين. الطبعة الأولى من أعماله القصصية، وهي أسفار تتألف من ثمانية كتب قصصية، وفق تبويب تجنيسي خاص يشمل (التمارين، التعاقبات، الملاحظات، الأصوات، الطقوس، الدليل، الفوتوغرام، والتحريات).

تمثل قصص أنيس الرافعي، في كليتها وإخراجها الجديد، مشروعًا جماليًا وتجريبيًا شخصيًا، يحمل بصمة صاحبه الاختلافية، حيث تطلع منذ بداياته في تسعينيات القرن الماضي، إلى خلق حوارية للفن القصصي، مع تعبيرات أخرى موازية، من قبيل (الصوت والموسيقى والسينما والفوتوغرافيا والتشكيل وعلم الكونيات وطقوس العبور وفنون السحر…)، وذلك في إطار البحث عن أراض بكر للقول الحكائي، ونظرية نسبية لا تقيم في الصدى والموروث، يسميها (فن التجهيز القصصي في الفراغ).

كل جزء من أعمال الرافعي القصصية، جاء مذيلًا بدفتر شهادة، يتضمن انطباعات عدد كبير من الأدباء والنقاد المغاربة والعرب، الذين اهتموا بمساره القصصي الإشكالي، والمثير لأسئلة إبداعية حارقة ومستحدثة. وقد أشرفت على التصميم الفني للغلافين التشكيلية والشاعرة المصرية سارة عابدين.

Author

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق