آخر الأخبارسورية الآن

الحريري: الانفتاح على النظام لن يُخرجه من حضن إيران

عدّ رئيس وفد التفاوض في الهيئة العليا للمفاوضات نصر الحريري أن “الرهان على فلسفة أن الانفتاح على نظام طهران في دمشق سيغيّر معادلة التوازن، وسيؤدي إلى إبعاد بشار الأسد من حضن إيران، هو رهان خاسر”، مضيفًا في تغريدات له عبر (تويتر) اليوم الجمعة أن “هذا لم يصح عندما كانت إيران صديقة لنظام دمشق، فكيف له أن يصح، عندما تكون إيران محتلة -مع الأسف الشديد- لسورية ولنظامها”.

وقال الحريري: إن التاريخ يسجل أنه “في الوقت الذي يموت فيه شعبنا في سورية، تحت وطأة الألم والبرد والمعاناة في مخيمات اللجوء الغارقة في مياه الشتاء الباردة، فإن بعضًا من إخوتنا في الدين والعروبة والثقافة والتاريخ يتسابقون إلى الانفتاح على المجرم المسؤول عن كل هذه الجرائم والانتهاكات”.

وتابع: “نعم يمكن لبشار المجرم أن ينتصر… يمكن أن ينتصر على المجتمع الدولي المتواطئ، على الأمم المتحدة ومجلسها، على منظمات ومعايير حقوق الإنسان، على الكثير من زعماء العالم، لكنه لم ولن ينتصر على إرادة الشعب السوري الحر وصوته المطالب بالكرامة، لأنه سقط في عينه، والأيام بيننا”.

وأضاف الحريري: “علينا جميعًا -السوريين- أن نقف مع أنفسنا وقفة جادة، وننظم صفوفنا ونرفع أصواتنا في كل مكان في العالم، داخل سورية وخارجها، في نشاطات وتظاهرات واعتصامات تحرك العالم من جديد، نذكر فيها أنفسنا ونذكر العالم أن لا سبيل للحل في سورية إلا الانتقال السياسي الحقيقي ومحاسبة المجرمين”.

تأتي تصريحات الحريري بعد يوم من إعلان الإمارات العربية المتحدة إعادة فتح سفارتها في دمشق، وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان لها إن “القائم بالأعمال بالنيابة (عبد الحكيم النعيمي) باشر مهام عمله من مقر السفارة، لدى الجمهورية العربية السورية الشقيقة، اعتبارًا من اليوم”، وفق ما نقلت وكالة (وام) الإماراتية الرسمية.

وقال النعيمي، في تصريحات صحفية أمس الخميس: “سورية ستعود بقوة إلى الوطن العربي”، وأضاف: “افتتاح سفارتنا اليوم مقدمة لعودة سفارات عربية أخرى”، بحسب ما نقلت قناة (روسيا اليوم).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق