آخر الأخبارسورية الآن

مع بدايات العام؛ مقتل 179 مدنيًا بينهم أطفال

ذكر تقرير أصدرته (الشبكة السورية لحقوق الإنسان) اليوم الجمعة، أن ما لا يقل عن 197 مدنيًا، بينهم اثنان من الكوادر الطبية، قُتلوا في كانون الثاني/ يناير 2019، على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سورية، إضافة إلى 14 شخصًا قضوا بسبب التعذيب.

أشار التقرير إلى أن النظام السوري قتل 57 مدنيًا، بينهم 12 طفلًا، وأربع سيدات، فيما قتلت القوات الروسية تسعة مدنيين، بينهم طفلان اثنان، وسيدة واحدة، إضافة إلى مقتل 13 مدنيًا على يد تنظيم (داعش)، بينهم ثلاثة أطفال وسيدة واحدة. فيما قتلت “هيئة تحرير الشام” ستة مدنيين بينهم طفلان.

وأحصى التقرير مقتل 3 مدنيين على يد فصائل في المعارضة المسلحة، و30 مدنيًا، بينهم 13 طفلًا وثلاث سيدات، على يد قوات (قسد). فيما تسبب قصف التحالف الدولي في مقتل 37 مدنيًا، بينهم 15 طفلًا، و12 سيدة. وذكر التقرير أن اثنين من ضحايا الكوادر الطبية قضوا بسبب التعذيب، أحدهم في مركز احتجاز تابع للنظام السوري، والآخر على يد عناصر تابعة لـ “هيئة تحرير الشام”.

طالب التقرير مجلسَ الأمن باتخاذ إجراءات إضافية، بعد صدور القرار رقم 2254، وشدَّد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي، بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب. كما طالب وكالات الأمم المتحدة المختصة، ببذل مزيد من الجهد، على صعيد المساعدات الإنسانية الغذائية والطبية، في المناطق التي توقفت فيها المعارك، وفي مخيمات المشردين داخليًا، ومتابعة الدول التي تعهدت بالتبرعات اللازمة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق