آخر الأخبارسورية الآن

درعا.. اغتيال قاض سابق في محكمة “دار العدل” في حوران

قام مجهولون، مساء أمس، باغتيال الشيخ علاء الزوباني، القاضي السابق في “محكمة دار العدل” في حوران، في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي.

وقال مصدر خاص لـ (جيرون) إن “ملثمين يركبون دراجتين ناريتين، لحقوا الزوباني في أثناء عودته من محله التجاري قرب مخيم بلدة اليادودة، وقبل وصوله إلى منزله، قام أحدهم بإطلاق النار عليه، من مسدس كاتم للصوت، وأرداه قتيلًا على الفور، ولاذت المجموعة بالفرار”.

تعليقًا على الحادثة، رأى الناشط عقبة العلي أن “عملية الاغتيال تعطي مؤشرًا واضحًا على أن منفذيها هم عملاء محليون يتابعون تحركات الزوباني”. وأضاف لـ (جيرون): “قبل عدة أيام، وقعت محاولة اغتيال لقيادي سابق في (جيش المعتز بالله) في بلدة عتمان، بنفس الطريقة، حيث استخدم المهاجمون مسدسًا كاتمًا للصوت، ولكنه نجا بعد إصابته بالكتف”.

يعدّ الزوباني أحد الرموز الثورية في بلدة اليادودة، وهو من الأشخاص الذين رفضوا الخروج إلى شمال سورية، عقب اتفاق التسوية بين النظام والمعارضة، وكان مفاوضًا عن بلدته مع الجانب الروسي. وسبق أن دعا الزوباني، في مناسبات عديدة، أبناء درعا إلى عدم الالتحاق بصفوف قوات النظام وأجهزته الأمنية والميليشيات التابعة له.

وكانت بلدة اليادودة قد شهدت، الشهر الماضي، عملية اغتيال لرئيس البلدية محمد المنجر، من قبل مجهولين، وحصلت (جيرون) حينذاك على معلومات، من مصدر خاص، تؤكد صدور أوامر من النظام لخلايا تابعة له، بتنفيذ عمليات اغتيال في مدن وبلدات (داعل، طفس، المزيريب، اليادودة، تل شهاب).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق