آخر الأخبارسورية الآن

إدلب.. الإفراج عن الناشط الحقوقي ياسر السليم بعد اعتقال خمسة أشهر

أفرجت (هيئة تحرير الشام) مساء اليوم الجمعة، عن الناشط الحقوقي ياسر السليم، من مدينة كفرنبل جنوب محافظة إدلب، بعد اعتقال دام خمسة أشهر، على خلفية مشاركته في التظاهرات السلمية، ورفعه لافتة تضامن مع نساء محافظة السويداء اللواتي اختطفهن تنظيم (داعش) العام الماضي.

وأكد مصدر خاص من بلدة كفرنبل لـ (جيرون) أن (هيئة تحرير الشام) “أفرجت عن الناشط الحقوقي ياسر السليم، وذلك بعدما اعتقلته من منزله الكائن في مدينة كفرنبل، في أيلول/ ديسمبر الماضي، واقتادته إلى أبرز سجونها (العقاب) وأكثرها تعذيبًا، في ريف إدلب الجنوبي؛ على إثر رفعه لافتة تعبّر عن تضامنه مع النساء اللواتي اختطفهن تنظيم (داعش) في السويداء، وكتاباته في (فيسبوك) التي طالب فيها أهالي بلدتي (الفوعة وكفريا) بالعودة إليها للعيش بسلام؛ (من بعد التخلص من إرهاب الأسد، وداعش) حسب وصفه”.

يُعدّ الناشط الحقوقي ياسر السليم من أبرز ناشطي الثورة في ريف إدلب الجنوبي، وشغل مناصب عدّة، أبرزها رئيس (مجلس قيادة الثورة السورية) في محافظة إدلب، وكان عضوًا في (الائتلاف الوطني).

يُذكر أن عددًا غير قليل من الناشطين دعوا، في وقت سابق، قيادةَ (هيئة تحرير الشام) إلى مراجعة تصرفاتها، والعمل على التقرب من الحاضنة الشعبية الثورية، والإفراج عن الناشطين المُغيّبين في سجونها، معتبرين أن الانتهاكات ضد الثوار هي خدمة مجانية تُقدّم لأعداء الثورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق