آخر الأخبارسورية الآن

هيئة التفاوض تستنكر خروقات النظام لاتفاق سوتشي وتدعو لتفعيل الحل السياسي

دعت هيئة التفاوض السورية إلى تكثيف الجهود الدولية، لتفعيل مسار الحل السياسي في سورية، ووضع حد لخروقات النظام وداعميه لاتفاق سوتشي، من خلال قصف المناطق المدنية في إدلب.

جاء ذلك في بيان رسمي أصدرته الهيئة، ظهر اليوم الثلاثاء، بعد اجتماعات دامت يومين في العاصمة السعودية الرياض، وقالت الهيئة في بيانها: “نشدد على ضرورة تكثيف الجهود من قبل الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والدول الصديقة والشقيقة، لدعم الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص، للوصول إلى تفعيل الحل السياسي في سورية، من خلال إجراءات بناء الثقة”.

وأضاف البيان: “بحثت الهيئة آخر التطورات العسكرية والميدانية في سورية، وأكد المجتمعون ضرورة تكثيف الجهود لوضع حد لاستمرار خروقات النظام وداعميه لاتفاق سوتشي، مع ضرورة دعم المجتمعات المحلية الصامدة المستهدفة بالقصف اليومي وبالتفجيرات الإرهابية”.

ونددت الهيئة بتغلغل (هيئة تحرير الشام) وتواجد الميليشيات الطائفية الأجنبية  التي باتت تشكل نوعًا من الإرهاب وعدم الاستقرار بحسب بيان الهيئة، مؤكدة استنكارها لاستمرار عجز المجتمع الدولي عن إيجاد حلّ لقضية المعتقلين والمغيّبين قسرًا.

كانت هيئة التفاوض قد أعلنت، أمس الاثنين، أنها مجتمعة منذ يوم السبت الماضي، لبحث التطورات السياسية في سورية، برئاسة نصر الحريري الذي قدم إحاطة عن آخر تطورات اللجنة الدستورية، وإحاطة المبعوث الدولي غير بيدرسون في مجلس الأمن.

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق