آخر الأخبارسورية الآن

“العصائب الحمراء” تهاجم قوات النظام شمال حماة وتقتل 25 عنصرًا

نفّذت قوات “العصائب الحمراء” التابعة لـ (هيئة تحرير الشام) أمس الثلاثاء، عملية تسلل على مواقع قوات النظام، في دير محردة بريف حماة الشمالي، وقتلت أكثر من 25 عنصرًا للنظام، ضمن سلسلة عمليات أطلقت عليها اسم (ويشف صدور قوم مؤمنين).

وأفادت (وكالة إباء الإعلامية) الناطقة باسم (الهيئة) أن “مجموعتين من قوّات (العصائب الحمراء) تمكنتا من الانغماس في عمق قوات النظام، وضرب نقطتين عسكريتين في دير محردة بريف حماة الغربي، بعد رصد حثيث ورسم خطة محكمة لهذه العملية”.

وأشارت الوكالة إلى أن “الهدف الأساس من العملية هو ضرب (غرفة عمليات النظام) في دير محردة شمال حماة التي تضم ضباطًا برتب مختلفة، وأسلحة ثقيلة للتجمع، حيث قامت المجموعة الأولى من (العصائب الحمراء) بضرب نقطة عسكرية في بلدة شيزر للتغطية على العمل الأساسي، على حد تعبيرها”.

وتابعت: “بعد أن بدأت المجموعة الأولى الاشتباك في بلدة شيزر، انغمست المجموعة الثانية في دير محردة، واشتبكت مع قوات النظام، وتمكنت من قتل أكثر من 25 عنصرًا وجرح العشرات منهم، دون إصابة أي فرد من المجموعة المنفذة”. مؤكدة أن (الهيئة) “مستمرة في هذه العمليات النوعية ضد قوات النظام، ردًا على القصف الذي يطال المدنيين في المناطق المحررة”.

يُذكر أن قوات (العصائب الحمراء) التابعة لـ (هيئة تحرير الشام) قتلت نحو 18 عنصرًا، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، في منطقة الترابيع بريف حماة الشمالي، بينهم سبعة عناصر روس يتبعون (قاعدة حميميم العسكرية)، وذلك ردًا على مقتل 20 عنصرًا من (جيش العزة) على محور جبهة الزلاقيات بريف حماة الشمالي، على إثر تسلل عناصر من (الحرس الثوري الإيراني) إلى نقطة تمركزهم، في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وتتعرض مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة الواقعة ضمن (المنطقة المنزوعة السلاح) المتفق عليها، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، لعشرات الخروقات من قبل قوات النظام، التي استهدفت تلك المنطقة بمئات الصواريخ والقذائف المدفعية، وارتكبت عشرات المجازر بحق المدنيين، على الرغم من انتشار نقاط مراقبة خفض التوتر التركية في المنطقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق