سورية الآن

جيش الفتح يعلن قطع طريق (أثريا – خناصر)

أعلنت حركة أحرار الشام وجبهة فتح الشام المنضويتان في صفوف جيش الفتح، مساء أول أمس الجمعة، قطع طريق “أثريا – خناصر”، جنوب مدينة حلب، والذي يعد طريق إمداد النظام الوحيد باتجاه مدينة حلب.

فقد أفادت جبهة فتح الشام على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، بأنها قتلت العشرات من قوات النظام من جراء احتراق سيارتين عسكريتين، نوع “زيل”، محملتين بالجنود بعد استهدافهما بالصواريخ والأسلحة الثقيلة على طريق “أثريا – خناصر”.

فيما أكد ناشطون أن مقاتلي الجبهة، بالتعاون مع حركة أحرار الشام، استهدفوا رتلًا عسكريًا لقوات النظام كان متجهًا إلى مدينة حلب، وأن الطريق حاليًا مقطوع تمامًا، وأنه تحت مرمى نيران مقاتلي جيش الفتح.

من جانب آخر، بث جيش الثوار مقطع فيديو يظهر استهداف عناصر لحزب الله بصاروخ تاو في تلة أحد غربي الكليات العسكرية في حي الراموسة جنوب غرب حلب.

تأتي هذه التطورات ضمن المرحلة الثانية من المعركة التي أطلق عليها جيش الفتح (ملحمة حلب الكبرى)، والتي تستهدف فك الحصار عن الأحياء الشرقية لمدينة حلب، وتكمن أهمية طريق أثريا – خناصر في كونها طريق الإمداد الوحيد للنظام السوري إلى مدينة حلب، حيث تقع بلدتي خناصر وأثريا على طريق البادية الذي يربط بين مدينة حلب ومعاقل قوات النظام في مدينة حماة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق