ترجمات

مجموعة من الروس العنيفين يقذفون بأذرع وأرجل على السفارة البريطانية في موسكو في مظاهرة احتجاجية

 

قامت مجموعة من الروس الغاضبين بمظاهرة احتجاجية عنيفة بجانب السفارة البريطانية في موسكو، وألقوا بأطراف بلاستيكية مزيفة اقتطعت من تماثيل عرض الملابس (المانيكانات) على مبنى السفارة، تعبيرًا عن الاحتجاج على المظاهرة المشابهة التي قام بها بريطانيون في المملكة المتحدة. (في المظاهرة البريطانية على باب السفارة الروسية في لندن، وضع المحتجون كومة من تلك الأطراف البلاستيكية كتمثيل للمجزرة التي ترتكبها روسيا في حلب، في رسالة إلى الحكومة الروسية تطالب بوقف القتل والقصف على المدينة بأطفالها. ولبسوا قمصانًا كتب عليها عبارة “أنقذوا حلب”. مع عبارات تظهر التعاطف مع المدنيين في المدينة السورية، خاصة الأطفال منهم. المترجم)

وكان الروس المهتاجون سريعين في الرد على متظاهرين بريطانيين جمعوا أجزاء تماثيل الملابس وكوموها خارج مبنى السفارة الروسية في لندن؛ إذ اجتمع عشرات منهم خارج مبنى السفارة البريطانية في العاصمة الروسية ورددوا عبارات تعني “أبعدوا أيديكم عن دبلوماسيينا” و “بريطانيا هي الحرب”.

بينما رفع آخرون شعارات تقول “تسقط المعايير المزدوجة” و”يجب على بريطانيا أن تتوقف”؛ إضافة إلى رسوم تعرض حملات عسكرية بريطانية سابقة، قاموا بتلطيخها بطلاء بلون أحمر مثل الدم. وقال أحد المتظاهرين إنهم شعروا “بالإهانة” بسبب المظاهرة البريطانية؛ بينما قال آخر إن سلوك هؤلاء المتظاهرين “كان مخزيًا وظالمًا” وأنهم قد كسروا “كل الأعراف الدبلوماسية”. وأضاف آخر: “بلد تمول الحروب وتقوم بتغيير أنظمة بالتزوير، لا يحق لها الحديث عن أي معايير”.

4

مظاهرة الأذرع: متظاهرون يرفعون لافتات تقول “تسقط المعايير المزدوجة” و”إنكلترا هي الحرب”

 

 

 

 ض

فوضى الدم: ألقوا بطلاء أحمر فوق رسومات تظهر حملات عسكرية بريطانية

 

تتبع المظاهرة المضادة عمليةَ إلقاء مئات من الأذرع والأرجل المزيفة على أبواب السفارة الروسية في المملكة المتحدة، في اليوم الذي سبق الاعتراض على تدخل الكرملين في سورية. ووصفت السفارة الروسية “عدم رغبة” حكومة المملكة البريطانية المتحدة في دعم مساعيها الديبلوماسية بـ”الأمر المثير للقلق بعمق”.

 

 

 

 

 

2

المتظاهرون البرطانيون يكومون الأطراف البلاستيكية خارج مبنى السفارة الروسية في لندن

 

وفي تصريح آخر للسفارة، أضافت: “لقد كانت مهمة الديبلوماسية الروسية في بريطانيا موضع مساومة [….] لبث رجال الشرطة البريطانيون من دون مبالاة في وجه السلوك الاستفزازي والفوضوي للـ “متظاهرين”. [….] علاوة على ذلك، عطّل دعاة التخريب خط هاتف السفارة، وأصبح من المستحيل التواصل من أجل النظر في مطالب المحتجين الأصلية”.

 

 

ص

المحتجون انتقدوا بشكل لاذع شخص بوتين بسبب القصف على مدينة حلب في سورية

 

ويأتي ذلك كله بعد دعوات من بوريس جونسون -وزير الخارجية البريطاني الحالي- الشهر الماضي للبريطانيين إلى التظاهر خارج السفارة الروسية، وفي حديثه عن الأزمة في سورية قال جونسون: “أود، بكل تأكيد، أن أرى مظاهرات خارج مبنى السفارة الروسية، أين تحالف وقف الحرب حاليًا؟ أين هم؟”

 

 

 

Rowdy Russians lob arms and legs at British embassy in Moscow during protestعنوان المادة الأصلي
Vincent Wood فينسينت ووداسم الكاتب
Daily Star

5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016

مكان وتاريخ النشر
http://www.dailystar.co.uk/news/latest-news/559485/russia-moscow-UK-British-embassy-protest-mannequin-Boris-Johnson-Londonرابط المادة
مروان زكريااسم المترجم

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق