سورية الآن

“الدولة المدنية والفكر الإسلامي” محاضرة لمنتدى الفرات

bx1a2178

نظّم “منتدى الفرات للحوار السوري”، الإثنين، محاضرةً بعنوان “الدولة المدنية في الفكر الإسلامي المعاصر”، ألقاها الباحث في مركز حرمون للدراسات المعاصرة، مناف الحمد، في مقر المركز (حرمون) في مدينة غازي عينتاب التركية، تناولت ثلاثة محاور أساسية:

أولًا: مفهوم الدولة المدنية

ثانيًا: تصور الإسلاميين للدولة المدنية، وتندرج في هذا البند أربعة عناوين رئيسة، أولها أحكام القانون، والثاني الحقوق المدنية والسياسية للمواطنين، فيما كان الثالث المشاركة العامة في السياسة، والرابع تقييد سلطة الدولة.

bx1a2127

ثالثًا: رؤية جديدة للموضوع.

وتأتي هذه المحاضرة ضمن سلسلة من نشاط المنتدى الساعي لتعزيز ثقافة الحوار، وطرح القضايا الملحة في الحالة السورية، كمحاولة وضع رؤى وتصورات تفيد -حاضرًا ومستقبلًا- في رسم ملامح الدولة السورية، بعد هذا المخاض العسير.

وعن غاية وأهداف المحاضرة، قال الحمد لـ (جيرون): “تهدف المحاضرة إلى عرض محاولات المنظرين الإسلاميين المعاصرين في تأصيل مفهوم الدولة المدنية في الإسلام؛ من أجل معرفة مواطن قصورها وقوتها، والبناء على هذه المعرفة؛ لبناء رؤية أكثر نضجًا، وقادرة على المساهمة في بناء الدولة المدنية الديمقراطية التعددية. وتنطلق المحاضرة من ملاحظة أن محاولات المنظرين الإسلاميين في مقاربة المفاهيم المعاصرة عادة ما تفصلها عن جذورها النظرية، وهو ما تؤكد المحاضرة على ضرورة تجنبه؛ من أجل التأسيس لبنى نظرية إسلامية، غير تلفيقية، متصفة بصفة الاعتدال”.

bx1a2060

تخللت المحاضرة نقاشات بين الحضور والمحاضر، قدم خلالها الفريق الأول مجموعةً من الأسئلة حول فكرة وجوهر المسألة المطروحة للنقاش، بينما تولى الثاني الرد عليها، وأدار الباحث في المركز، عبد الله تركماني، المداخلات الحوارية.

جدير بالذكر أن هذا هو النشاط الثالث لمنتدى الفرات للحوار السوري؛ إذ كانت قد سبقته ندوتان: الأولى عن واقع تعليم اللاجئين السوريين في تركيا ومستقبله، وذلك خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، في حين جاءت الندوة الثانية بعنوان أهم مشكلات اللاجئين السوريين في دول الجوار، خلال تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، وجميعها نُظمت في مقر مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة في غازي عينتاب.

bx1a2053

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق