سورية الآن

“الحُر” يستهدف “ابن الوليد” في حوض اليرموك

شنت فصائل الجبهة الجنوبية هجومًا على مواقع “جيش خالد ابن الوليد” المبايع لتنظيم “داعش” في منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي.

وقال الناشط مشعل الحسين لـ (جيرون) “إن فصائل الجيش الحر شنت هجومًا مكثفًا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة على مناطق تمركز خلايا (جيش خالد بن الوليد) في عين ذكر وسد سحم وسد الكوكب وحيط، محققة اصابات مباشرة في صفوف التنظيم”.

وأشار الحسين إلى أن فصائل المعارضة أصدرت بيانًا تدعو فيه أهالي منطقة حوض اليرموك للعودة إلى مسار الثورة الأول، والابتعاد عن مقرات ومعسكرات خلايا “تنظيم الدولة” في المنطقة بوصفها هدفًا مشروعًا لقواته، كما دعا البيان الأشخاص المتورطين الذين لم يرتكبوا جرائم دموية لتسليم أنفسهم للجيش الحر.

يذكر أن هذه المعركة جاءت بعد فترة من ركود المعارك ضد التنظيم في منطقة حوض اليرموك مع استمرار فصائل الجيش الحر بالمواجهات والرباط على مناطق سيطرة التنظيم في غربي درعا منذ سنة تقريبًا.

ويسعى الجيش الحر للقيام بعمل عسكري يهدف للتخلص من خلايا التنظيم، وخاصة بعد حالة الانفلات الأمني الذي تشهده مناطق درعا وكثرة العمليات التي تبنّتها خلايا التنظيم بهدف زعزعة أمن المناطق المحررة وكان آخرها باستهداف مجموعه من عناصر الجيش الحر في بلدة تسيل غربي درعا، التي راح ضحيتها 9 عناصر في أثناء قيامهم بمهمة الحراسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق