سورية الآن

“جيش الأحرار” تشكيل جديد في عباءة “الأحرار”

أعلنت مجموعة من الكتائب والألوية التابعة لـ “حركة أحرار الشام الإسلامية” عن تشكيل عسكري جديد، يقوده أبرز قياديي الحركة، المُهندس هاشم الشيخ المُكنى بـ “أبي جابر” القائد العام السابق لـ “الحركة”.

وجاء في بيان للتشكيل الجديد، تلقت (جيرون) نسخة منه، أن “تشكيل الجسد العسكري جاء سعيًا لوحدة الصف في حركة أحرار الشام الإسلامية، وزيادة الفاعلية العسكرية في الساحة لرد العدوان الصائل”. وفق البيان.

وقال “أبو شام الأدلبي”، الإداري في القوة المركزية في “الحركة” لـ (جيرون): إن “جيش الأحرار تجمع لبعض الألوية والكتائب، وجرى تشكيله ليكون نواة لقوة مركزية تضرب كل عدو صائل باسم (حركة أحرار الشام)، وكل ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أن هذا التجمع سيكون -لاحقًا- منفصلًا عن الحركة هو كذب وافتراء، والجيش هو ابن الحركة، وسيكون على خطاها”.

ذكر البيان أسماء الفصائل المُنضوية تحت عباءة “جيش الأحرار” وهي: “لواء التمكين”، “لواء عمر الفاروق”، و”لواء أحرار الجبل الوسطاني”، و”لواء أجناد الشريعة”، و”لواء أنصار حمص”، “كتيبة أبو طلحة الأنصاري”، و”الجناح الكردي”، و”كتيبة حمزة بن عبد المطلب” في الشمال، و”كتيبة قوافل الشهداء”، و”كتيبة أحرار حارم”، و”كتيبة شيخ الإسلام”، و”كتيبة الطواقم”، و”لواء المدفعية والصواريخ”، ولواء “المدرعات”.

وغرّد قائد “جيش الأحرار”، المُهندس جابر الشيخ على “تويتر”: “ألوية وكتائب متفرقة اجتمعت تحت مسمى واحد؛ لتخرج منها قوة مركزية، تكون سهمًا في كنانة الحركة، ترمي به كل عدو صائل على الإسلام والمسلمين، ويستغل المرجفون كل حدث؛ لينفثوا سمومهم، وليمارسوا وظيفتهم في خلخلة الصفوف، وزعزعة الجماعات، فلا تعينوهم بنقل سمومهم. من قال هلك الناس فهو أهلَكهم”.

وخاطب في تغريدته مؤسس حركة أحرار الشام الإسلامية، أبو عبد الله الحموي: “أبا عبد الله الغالي، نم قريرًا فو الله لن نحيد عما قلت، وسنكمل ما بنيت بإذن الله.”

وكانت “حركة أحرار الشام الإسلامية” انتخبت -قبل فترة قصيرة- قائدًا عامًا جديدًا لها، هو المُهندس علي العمر المُكنى بـ “أبو عمار”، عقب انتهاء ولاية القائد السابق أبو يحيى الحموي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق