قضايا المجتمع

أهالي الغوطة يتظاهرون نصرة لحلب

نظّم أهالي غوطة دمشق الشرقية مظاهرة في مدينة سقبا وحمورية، نصرة لمدينة حلب المحاصرة، ردّدوا -خلالها- هتافات تدعو فصائل قوات المعارضة لتوحيد صفوفها في وجه “نظام الأسد”، ومن وصفوهم بـ “الاحتلالين” الروسي والإيراني.

وقال الناشط غياث أبو الذهب لـ (جيرون): إن المتظاهرين “رفعوا لافتات كُتب عليها (حلب… الغوطة معاكِ للموت)، و(حلب…لا تسامحي أحد)، و(اللعنة على من خذلك)، ودعا المتظاهرون الفصائل العسكرية الموجودة في غوطة دمشق؛ لتوحيد صفوفها، وضرب مقرات النظام في قلب العاصمة دمشق، مطالبين المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته، والكفّ عن الصمت الذي يلوذ به حيال المجازر التي ترتكبها قوات النظام والميليشيات الحليفة، ضد المحاصرين في أحياء حلب الشرقية”.

يأتي ذلك في وقت اتهمت فيه الأمم المتحدة قوات النظام السوري والميليشيات غير السورية الرديفة لها، بتنفيذ إعدامات ميدانية بحق أكثر من 82 مدنيًا بعد اقتحامهم أحياءً في شرقي حلب في الأيام الماضية، بعد أن شهدت المدينة أفظع الجرائم التي ارتُكبت بحق الإنسانية.

وقال المتحدث باسم “مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان”، روبرت كولفيل، إن لدى المنظمة تقارير تؤكد وقوع عمليات انتقام بحق المدنيين الذين لا يزالون محاصرين في مدينة حلب الشرقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق