سورية الآن

ريابكوف يقترح جمهورية فيدرالية في سورية، وإيشنغر يُشكك بالإمكانات الروسية

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن موسكو تأمل في أن يتوصل المشاركون في المفاوضات السورية إلى فكرة إنشاء ما وصفه بـ “جمهورية فيدرالية”، متناغمًا مع ما يطلبه الأكراد السوريون.

وعدّ ريابكوف أن على السوريين وضع معايير محددة للهيكلة السياسية في سورية المستقبل، تعتمد المحافظة على وحدة أراضي البلاد، بما في ذلك إمكانية إنشاء جمهورية فيدرالية.

ويؤكد السوريون على أن تجديد شكل الدولة هو شأن داخلي سوري، لا علاقة لأي طرف خارجي به، ويشددون على أنه سيُناقش -في ما بعد- وفق رأي الأغلبية السورية، بعد الوصول إلى تغيير سياسي في البلاد.

إلى ذلك شكك رئيس مؤتمر ميونيخ للأمن، فولفغانغ إيشنغر، في جدوى الهدنة التي فرضها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سورية، وعد أن موسكو “غير قادرة” على إحلال السلام في سورية.

وقال إيشنغر (الثلاثاء) في تصريح لشبكة ألمانية: “باستطاعتنا أن نهنئ بوتين على أنه حقق ما يريد على المستوى القصير، ولكني لا أرى على المدى البعيد أن روسيا تستطيع فرض سلام دائم في سورية وحولها”.

وأضاف: “ربما كان ما يحدث هنا هو نجاح تكتيكي على المدى القصير للسياسة الخارجية الروسية السورية، لكن علينا بالطبع أن نعلم أن الأغلبية الكبيرة من الشعب السوري لا تقف وراء ‘الرئيس بشار الأسد‘”، وأوضح الخبير الأمني الألماني أن أغلبية السوريين “آخر ما يريدونه هو أن تفرض روسيا نفسها كحامية للديكتاتور الأسد”، ورأى أن روسيا أثقلت كاهلها بمشكلة ستنهكها، وقال: إنه لا يحسد السياسة الخارجية الروسية على ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق