سورية الآن

طيران التحالف يستهدف 20 من قادة “فتح الشام” في يوم واحد

واصلت طائرات التحالف استهدافها لقادة وعناصر “جبهة فتح الشام” في ريف محافظة ادلب، ونفذّت ليلة أمس (الأربعاء) سبع غارات، أوقعت عشرين قتيلًا من عناصر الجبهة.

واستهدف طيران تابع للتحالف الدولي أطراف مدينة سراقب، وأفاد ناشطون من المنطقة، أن الغارة الأولى استهدفت القياديين في الجبهة، أبو أنس المصري، وأبو عكرمة التونسي، دون معرفة مصيرهما، في حين استهدفت الغارات التالية دراجات نارية، يقودها عناصر من “جبهة فتح الشام” على طريق سراقب إدلب؛ ما أدى إلى مقتل 14 عنصرًا على الفور.

كما شن ّطيران التحالف غارات جوية مكثّفة على مواقع في جنوب وشرق مدينة سراقب، مستهدفًا سيارات ودراجات نارية يقودها عناصر من الجبهة، وذكر شهود عيان أن المستهدفين كانوا في اجتماع، وأن طيران التحالف تعقب خروجهم منه وبدأ بقصفهم، وأوقع 14 قتيلًا في صفوفهم، بينما قُتل 6 آخرون في غارات جديدة بعد عدة ساعات.

بحسب التعميمات الصادرة عن مراصد ريف إدلب، فإن طائرات الاستطلاع التابعة للتحالف الدولي، لم تفارق أجواء ريف إدلب منذ ليلة البارحة؛ وحتى اليوم الخميس.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق