سورية الآن

النظام يصعّد هجومه في اليوم الأول لـ”محادثات السلام”

تواصل قوات النظام السوري، خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار، بالتزامن مع انطلاق مباحثات السلام السورية في العاصمة الكازاخية أستانا اليوم.

بحسب مصادر محلية، فإن قوات النظام شنت هجومًا اليوم، على حي جوبر، ومواقع متفرقة من الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق.

وأضافت المصادر أن منطقة نوى بريف درعا الجنوبي، وبلدات عندان وحريتان وحيان شمال حلب، تتعرض اليوم لهجوم جوي تشنه مقاتلات النظام، كما تتعرض منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، منذ ساعات الصباح، لهجوم بري يدعمه طيران النظام.

بدأت اليوم في العاصمة الكازاخية أستانا، الجلسة الافتتاحية للمباحثات، بين وفدي المعارضة والنظام، بمشاركة وفود من تركيا وإيران وروسيا والأمم المتحدة.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، إن روسيا وهنغاريا تتوقعان أن يكون الاجتماع المنعقد في أستانا حول سورية “خطوة هامة” لحل الأزمة هناك.

وأضاف في تصريح صحفي عقب اجتماع مع نظيره الهنغاري بيتر سيارتو في موسكو: “نفترض أن لقاء ممثلي الحكومة السورية والمعارضة المسلحة سيكون خطوة هامة في حل الأزمة”. وفق “الاناضول”.

وأشار إلى أن “روسيا لا تحاول إبعاد المعارضة السياسية عن محادثات أستانا، لكن ينبغي التركيز على استقطاب الجماعات المسلحة”.

يتكون وفد المعارضة السورية من ممثلين عن 14 فصيلًا عسكريًا هم: “فيلق الشام” و”جيش العزة” و”جيش الإسلام” و”صقور الشام” و”جيش إدلب الحر” و”جيش النصر” و”شهداء الإسلام” و”الفرقة الساحلية الأولى” و”صقور الشام” و”الجبهة الشامية” و”تجمع فاستقم” و”لواء السلطان مراد” و”الجبهة الشامية” و”الجبهة الجنوبية” (تجمع فصائل الجيش الحر في الجنوب السوري)، إلى جانب مستشارين سياسيين وحقوقيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق