قضايا المجتمع

تقرير مصوّر: هيئة نسائية لدعم المرأة والطفل في إدلب

عقدت “الهيئة النسائية لدعم المرأة والطفل” مؤتمرها التأسيسي في مدينة إدلب، في الحادي والعشرين من كانون الثاني/ يناير الجاري، وتتألف الهيئة النسائية من خمسة عشر مكتبًا اختصاصيًا، منها المكتب القانوني والخدمي والطبي والتنظيمي والزراعي والثقافي.

وقالت مُديرة الهيئة، رولا شحادة: إن أنشطة الهيئة، تتعدى مدينة إدلب؛ لتشمل جميع المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في الشمال السوري، مشيرة إلى وجود فرعين لها في مدينتي كفر تخاريم، وسراقب.

وأضافت شحادة بقولها: إن الهدف من تأسيس الهيئة “تقديم مزيد من الخدمات للمرأة والطفل، وعلى جميع الصعد، كما تهدف إلى توعية المرأة ورفع شأنها ثقافيًا وتربويًا ودينيًا”.

من جهتها قالت ميسم المحمود، عضو المكتب التنفيذي في الهيئة: “عملنا على تأسيس الهيئة انطلاقا من إيماننا الكامل بدور المرأة في المجتمع، إذ يتوقف عليها نجاح المجتمع بوصفه كلًّا، والهيئة منظمة اجتماعية للمرأة السورية في جميع مناطق الشمال السوري الخارجة عن سيطرة النظام، وتتمتع بشخصية اعتبارية، ولها نظامها الداخلي المستقل”.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق