سورية الآن

(الإدارة الذاتية) تُسهل استيطان الأميركيين في الجزيرة السورية

منحت ما يسمّى (الإدارة الذاتية) موقعًا تابعًا لها في بلدة تل بيدر بريف الحسكة، كان مخصصًا للتدريبات العسكرية، إلى القوات الأميركية المتواجدة في سورية لتحويله إلى قاعدة عسكرية، لتكون الثالثة التي تقيمها القوات الأميركية في مناطق نفوذ الاكراد في الجزيرة السورية، بعد قاعدتي الرميلان شرقي القامشلي ومبروكة غربيها.

وأفاد أهالي البلدة تل بيدر، تبعد عن الحسكة 35 كم، أن حوامات أميركية أوصلت إلى القاعدة الجديدة، التي أطلق عليها اسم (لايف ستون)، شحنات عديدة من الأسلحة خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكرت مصادر خاصّة لــ (جيرون) أن الهدف من القاعدة العسكرية الأميركية الجديدة هو “تحويلها إلى مطار لحوّامات (الآباتشي)، وستكون كذلك مختصة بنقل الجنود والخبراء العسكريين والاستشاريين الأميركيين من وإلى قاعدة رميلان العسكرية -على بعد 68 كم عن مدينة القامشلي- وكذلك إلى القاعدة العسكرية الأميركية الموجودة في مدينة عين العرب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق