سورية الآن

قوات النظام تخسر في محيط مطار التي فور

تكبدت قوات النظام السوري والميليشيات الحليفة لها خسائر كبيرة، أمس السبت، أثناء محاولاتها التقدم، في محيط وتلال مطار التيفور العسكري، بريف حمص الشرقي، الذي يحاصره تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من جهاته الثلاث، الشمالي والجنوبي والشرقي.

وقال الناشط الإعلامي غازي المحمد لـ (جيرون)، إن: “قوات النظام حاولت التقدّم من أجل فك الحصار عن المطار من الجهة الشمالية، إلا أنها فشلت في جميع محاولاتها، لقيام التنظيم بتعزيز قواته في المنطقة، خلال الفترة الماضية”، لافتًا إلى أن المواجهات بين الطرفين، “أسفرت عن قتل وجرح عناصر من الطرفين، دون أن تحقق قوات النظام أي تقدم يذكر في المنطقة، رغم شن الطيران الحربي الروسي أكثر من 30 غارة على مواقع التنظيم في المنطقة”.

من جهتها ذكرت “وكالة أعماق” التابعة للتنظيم، أن قوات النظام “حاولت التقدم شمال جبل تيّاس شمال شرق مطار التيفور، لكنها فشلت”، مؤكدةً مقتل ثلاثة عشر عنصرًا من قوات النظام والمليشيات الموالية لها، وجرح آخرين، إضافةً إلى انسحابها باتجاه مواقعها.

تمكنت قوات النظام من استعادة السيطرة، قبل أربعة أيام على منطقة بئر الفواعرة جنوب مطار التيفور، بعد اشتباكات مع مقاتلي التنظيم، سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين.

تشنّ قوات النظام، منذ أسبوعين، هجومًا على مواقع تنظيم “داعش” في محيط مطار التيفور، من أجل استعادة السيطرة على كامل محيط المطار، واستعادة حقول الغاز في منطقة ريف حمص الشرقي، التي انتزع التنظيم السيطرة عليها، واخرها كان حقل جحار، الذي سيطر عليه التنظيم في كانون الأول/ ديسمبر 2016، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق