سورية الآن

انتهاكات “الإدارة الذاتية” في دعوى إلى لاهاي

قال إبراهيم برو -رئيس المجلس الوطني الكردي في سورية- إن هناك مساعي لجمع وثائق، وتقديم شكوى إلى محكمة العدل الدولية ضد “حزب الاتحاد الديمقراطي”، كاشفًا أن ما يُعرف بـ “بيشمركة روجا أفا” ستدخل لحماية المناطق الكردية في سورية.

أكد برو، خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة (كوردستان 24)، أمس الأربعاء، أن “حزب الاتحاد الديمقراطي بعيدٌ كل البعد عن القيم القومية الكردية، وأن المجلس فقد الأمل بعقد أي اتفاق معه”، داعيًا في الوقت ذاته إلى العمل “على نسف وتفكيك الإدارة الذاتية”.

وأضاف برو أن “حزب الاتحاد الديمقراطي” يستغل الدعم الأميركي، ضد الشعب الكردي في سورية، و”سنكثف عملنا الدبلوماسي لتعريف المجتمع الدولي بحقيقة هذا الحزب، ويجب أن تشعر الدول الداعمة له بالمسؤولية تجاه الإرهاب الذي يمارسه”، مؤكدًا أن “فريقًا مختصًا من قبل المجلس الكردي يعمل حاليًا على جمع الأدلة والوثائق على ممارسات “حزب الاتحاد الديمقراطي” الاستبدادية؛ بغية تقديمها لمحكمة العدل الدولية في (لاهاي).

أما بخصوص الدعم المقدم من الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي لـ “حزب الاتحاد الديمقراطي” فقال برو: الأوروبيون والأميركان يركزون حاليًا على محاربة تنظيم (داعش) لكنهم يدعموننا في كثير من المحافل الدولية، ونحن نمثل الشعب الكردي فيها، أما “الاتحاد الديمقراطي” فكلّ الدول تستخدمه أداةً من دون أن يطالب بأي شيء للقضية الكردية، ويقوم بتقديم الشباب الكرد للموت مجانًا”.

وكشف برو أن “الأميركيين يقولون لنا إن تحالفهم مع “الإدارة الذاتية” عسكري فحسب، وبغرض محاربة تنظيم (داعش)، وهم يعلمون تمامًا أن “الاتحاد الديمقراطي”، حزب ستاليني ودكتاتوري، وأفكارهم مختلفة عن أفكاره تمامًا”.

وختم برو حديثه بأن المجلس الوطني يسعى لدخول “بيشمركة روج افا” إلى كوردستان سورية باتفاق دولي، وفي حال لم يتم الاتفاق فنحن مجبرون على الدخول من دونه لحماية مناطقنا”، على حد وصفه.

يُذكر أن المجلس الوطني يُعدّ جزءًا من المعارضة السورية، وله ممثلون في الائتلاف الوطني لقوى الثورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق