سورية الآن

(قسد) والتحالف يوقعان عشرات القتلى والجرحى في الرقة

أكد ناشطون من مدينة الرقة أن القصف المدفعي والصاروخي الذي نفذته القوات الأميركية وميلشيات (قسد) على المدينة، فجر اليوم الإثنين، أوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، وتزامن القصف مع غارات شنها طيران التحالف الدولي على أحياء متفرقة من الرقة.

وأفاد الناشطون أن القصف المدفعي الكثيف الذي بدأ مع ساعات السحور، استهدف المباني السكنية في كلّ من دوار النعيم، محيط مديرية المياه، حارة البدو، محيط كازية الشرطة، دوار الساعة، حي الرميلة. فيما استهدفت القوات الأميركية المدينةَ بعدة صواريخ، انطلاقًا من قواعدها في شمال الرقة.

وقال الناشط نجم الدين نجم لـ (جيرون): “إن القوات الأميركية المتمركزة في منطقة الجلبية شمال الرقة تقصف المدينة بمدفعية من طراز (هاوتزرز). ومنطقة الجلبية أشبه بقاعدة عسكرية مشتركة لكل من (قوات سورية الديمقراطية)، وعناصر من الجيش الأميركي”.

وأضاف نجم أن “تنظيم (داعش) يمنع المدنيين من الخروج من المدينة، ويستهدف هو و(قوات سورية الديمقراطية) المدنيين الذين يحاولون الفرار من المدينة المحاصرة”

في السياق ذاته، قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، في مقابلة له مع قناة (سي بي إس)، أمس الأحد، إنه “لا مفر من سقوط ضحايا مدنيين”، فيما سمّاه الحرب على الإرهاب في كل من سورية والعراق.

وأضاف ماتيس أن “هؤلاء الضحايا يقعون في مثل هذا النوع من الأوضاع”، موضحًا أن بلاده “تبذل كل ما في وسعها إنسانيًا لتفادي ذلك، ولم تتغير قواعد شن الغارات الجوية التي تحدد الإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها، لتفادي سقوط ضحايا مدنيين”.

يُذكر أن “قوات سورية الديمقراطية” المدعومة من التحالف الدولي ضد (داعش) أصبحت على أطراف مدينة الرقة، بعدما سيطرت في وقت سابق على مدينة الطبقة الاستراتيجية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق