سورية الآن

ماكرون يرسم خطًا أحمر أمام استخدام الكيماوي في سورية

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “استخدام الأسلحة الكيمياوية في سورية خطّ أحمر بالنسبة إلى فرنسا، وأن أي استخدام لهذه الأسلحة سيدفعها للرد”.

وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحفي أعقب لقاءه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قصر فرساي، أمس الإثنين: “إنّ أي استخدام للأسلحة الكيماوية سيستدعي عملًا انتقاميًا، وردًا سريعًا.. على الأقل من ناحية فرنسا”، وأضاف أن هدفه هو محاربة الإرهاب، وأنه يرغب في العمل مع بوتين من أجل هذا.

وأكد “ضرورة التحدث مع كل الأطراف السورية، بما في ذلك ممثلون عن الأسد”، وأعرب عن “رغبة بلاده في تعزيز التعاون الاستخباراتي بين موسكو وباريس بشأن سورية، والعمل معًا لإيجاد تسوية سياسية للصراع”.

وأبدى تأييده “الانتقال الديمقراطي في سورية، ولكن مع الحفاظ على الدولة السورية، لأن الدول الفاشلة في المنطقة تشكل تهديدًا لديمقراطياتنا، وقد رأينا في كل مرة أنها تؤدي إلى تقدم الجماعات الإرهابية”.

من جانبه قال بوتين: إنه “غير متأكد إن كانت سياسة فرنسا بشأن سورية مستقلة، لأنها جزء من تحالف، تقوده الولايات المتحدة”، مضيفًا أن هناك “نقاط خلاف واتفاق بشأن سورية بين باريس وموسكو”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق