سورية الآن

حجاب: المعارضة عاجزة عن قيادة المرحلة الراهنة

قال منسق الهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب: إن “المعارضة في وضع سيئ، وليست مُهيأة لقيادة المرحلة الراهنة”، وأضاف: “أنا أيضًا أنتقد أداءها. في الحقيقة، المعارضة السورية في أسوأ أوضاعها وأحوالها، فهي مشتتة وغير مؤهلة لتقود المرحلة”.

ودعا حجاب المعارضةَ، يوم أمس الخميس، إلى الإفادة من “مسار المناطق الآمنة، لتعزيز وجودها على الأرض”، موضحًا أنه “لا يمكن للمعارضة أن تكون مقيمة في فرنسا أو تركيا أو أي بلد آخر، بل يجب أن تكون مع الشعب السوري وتعيش معاناته، طالما هناك الآن حديث عن مناطق آمنة”، وأكد أن هذه “فرصة ذهبية للمعارضة السورية يجب أن تستثمرها”. وفقًا لحديث أجرته معه صحيفة (الحياة).

وشدد على ضرورة أن تستمر المفاوضات تحت مظلة الأمم المتحدة في جنيف، وليس في أستانا، قائلاً: “كنت في واشنطن، الشهر الماضي، والتقيت في البيت الأبيض بالمعنيين بالملف السوري في الخارجية والكونغرس، وفي الحقيقة لم تتبلور استراتيجية أميركية حول سورية”، مضيفًا “وفق ما فهمنا، الأولوية لمكافحة الإرهاب ومناطق آمنة للحد من نفوذ إيران، ومن ثم الانتقال السياسي”.

ورفض ما تقرر في اجتماعات أستانا، قائلًا: “إن إيران جزء أساس من المشكلة، وبالتالي لا يمكن أن تكون ضامنًا ومراقبًا وقف إطلاق النار”.

تأتي هذه التصريحات بعد سلسلة لقاءات أجراها حجاب في باريس، أبرزها لقاء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ووزير خارجيته جان إيف لودريان، والمبعوث الأممي إلى سورية ستيفان ديمستورا.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق