سورية الآن

“رسالة درعا” تطالب بحظر الطيران

وجّه عددٌ من ناشطي محافظة درعا نداءً، بعنوان (رسالة درعا)، أوضحوا فيه ما تتعرض له المحافظة، من تصعيد خطير في العمليات العسكرية، وطالبوا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه ما يجري.

وذكرت الرسالة أن “القوات التابعة للنظام الإيراني، متمثلة بميليشيات (حزب الله) اللبناني، ولواء فاطميون الأفغاني، وعدة كتائب عراقية، بالاشتراك مع قوات تابعة لجيش النظام السوري، وبتغطية جوية وصاروخية كثيفة من سلاحي الطيران الروسي والسوري”، صعّدت بشكل خطير أخيرًا من هجومها على المدينة.

وأوضحت الرسالة -وهي ما تزال مفتوحة للتوقيع- على شبكة الإنترنت، أن مفاوضات جنيف كانت “فرصة كبيرة للوصول الى نتائج إيجابية”، إلا أن النظام “لم يتعامل بجدية” في ظل الدعم الذي يتلقاه. وطالب الموقعون عليها بفرض “حظر للطيران” على كامل مساحة سورية، باستثناء مناطق سيطرة تنظيم (داعش).

وطالبوا كذلك بإجبار كافة الميليشيات الغريبة على مغادرة سورية، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية، ونقل الحالات الخطرة إلى مشافي الأردن للعلاج، ووقف استهداف المشافي من قبل الطيران الروسي والسوري، والتأكيد على ضرورة الحل السياسي، حسب بيان جنيف وقرار مجلس الأمن 2254.

طالبت الرسالة -أيضًا- الأمم المتحدة، بتوثيق كافة الجرائم المرتكبة في سورية، وضمان منع النظام من استخدام السلاح الكيماوي، كردة فعل نتيجة هزائمه المتتالية في درعا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق