سورية الآن

التحالف يدمر رتلًا لميلشيات النظام قرب التنف

أعلن التحالف الدولي، يوم أمس الثلاثاء، أنه استهدف رتلًا لميليشيات إيرانية في البادية السورية، قُتل فيه 50 عنصرًا، فيما أكدت الفصائل العاملة في البادية السورية مقتلَ قيادي في ميليشيا (فاطميون)، ضمن عمليات (الأرض لنا).

وذكر التحالف في بيان له أن مقاتلاته دمّرت أمسِ “رتلًا مكونًا من 60 عنصرًا لقوات موالية للنظام السوري في البادية السورية، قرب معبر التنف الحدودي”. وأضاف أن “الضربة وُجّهت قرب مفرق الشحيمة، وقتلت ما يزيد عن 50 عنصرًا لميليشيا عراقية موالية للنظام، ودمرت آليات تابعة لها”.

وتبعد منطقة الشحيمة نحو 25 كم عن معبر التنف الحدودي مع العراق، والخاضع لقوات أميركية وبريطانية. وكانت مقاتلات التحالف نفذت غارات مماثلة على رتلٍ لميلشيات إيرانية في المنطقة في 18 أيار/ مايو الماضي. وتحاول ميليشيات إيران السيطرةَ على المنفذ الحدودي مع العراق لضمان وصول إمداداتها العسكرية إلى نظام الأسد في دمشق.

بدوره أكد المتحدث الإعلامي باسم جيش “أسود الشرقية” سعد الحاج لـ (جيرون): “مقتل القيادي في ميليشيا (فاطميون)، محمد حسيني الملقب سلمان، أمس الثلاثاء، في منطقة قريبة من معبر التنف ضمن عمليات (الأرض لنا)”.

وأوضح أن “الفصائل المُشاركة بالعملية تستأنف معاركها في خمسة محاور، وتتركز عملية الاقتحام حاليًا على محطة سانا الحرارية، حاجز ظاظا ومنطقة السبع بيار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق