سورية الآن

404 مدنيًا سوريًا ضحايا مجازر أيار

وثقت (الشبكة السورية لحقوق الإنسان) “ما لا يقل عن 34 مجزرة”، ارتكبتها عدة أطراف في سورية، خلال أيار/ مايو الماضي، قضى فيها 404 مدنيين، منها 14 مجزرة نفذتها قوات التحالف الدولي، تلتها قوات النظام وميليشيات إيران بـ 9 مجازر.

وأكدت الشبكة، في تقرير لها صدر يوم أمس الثلاثاء، أنه على الرغم من اتفاق “تخفيف التصعيد”، إلا أن الخروقات لم تتوقف، و”بشكل رئيس من قِبل قوات النظام السوري، إذ لم يُلاحظ انخفاض يُذكر في عدد المجازر التي ارتكبها النظام، مقارنة بما سُجّل منذ شباط/ فبراير الماضي، في كافة المناطق السورية”، في الوقت الذي استمرت فيه “قوات التحالف الدولي، بارتكاب المجازر في المحافظات الشرقية، وبشكل أعنف من الشهرين السابقين”.

وأوضحت الشبكة أن “قوات التحالف ارتكبت 14 مجزرة، تلتها قوات النظام والميليشيات الإيرانية الداعمة لها 9 مجازر، كما سجلت 5 مجازر على يد تنظيم (داعش)، وقوات ما يسمى (الإدارة الذاتية) مجزرتان، والقوات الروسية ارتكبت مجزرة واحدة، و3 مجازر نفذتها جهاتٌ أخرى”.

وتوزعت المجازر على محافظات: “الرقة 14 مجازر ودير الزور 11 وحلب 3، وحماة 3، وحمص 1، ودرعا 1، وريف دمشق 1”.

قُتل في هذه المجازر “404 أشخاص، بينهم 143 طفلًا، و90 سيدة”، أي 58 بالمئة من الضحايا نساء وأطفال، وهذا “يدل على استهداف المدنيين”. وكانت الشبكة وثقت مقتل 18 شخصًا تحت التعذيب أيضًا، في شهر أيار/ مايو الماضي، منهم “14 شخصًا على يد قوات النظام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق