سورية الآن

(حرمون) عنتاب ينظم ورشة عمل حول المرأة الكردية

ينظم فرع مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة، في غازي عنتاب غدًا الجمعة، ورشةَ عمل (المرأة الكردية.. الدور والمكانة وفقًا للمتغيرات المختلفة)، للإضاءة على واقع المرأة الكردية في المجتمع السوري، قبل الثوة وخلالها، قياسًا إلى عدة متغيرات.

يشارك في الورشة التي تبدأ أعمالها في الواحدة والنصف ظهرًا كلٌّ من: (الدكتور محمد المحمود، الدكتورة روزين شيخ موس، الأستاذ محمد الفتاح، الأستاذة دلشا يوسف، الدكتورة فاتن رمضان، الأستاذة صباح عبد الله، الأستاذة إيمان عبد الله).

تتناول الورشة دورَ المرأة الكردية في مجتمعها المحليّ، وفي المجتمع السوري بشكل عام، بالاستناد إلى فهم وتحليل متغيرات كثيرة، تتشابك في تأثيرها في هذا الدور، منها: أثرُ خصوصية المجتمع الكردي في تفعيل دور المرأة الكردية، أو في الحد منه؛ أثرُ ممارسات الاستبداد في قمع دورها السياسي، ومشاركتها في الشأن العام (الأحزاب، ومنظمات المجتمع المدني)، وفي توليد دور رافض لهذا القمع؛ دورُ انتشار التعليم، ومحو الأمية في برعمة وعي المجتمع والمرأة بضرورة تصديها لدورها في الحياة، وتفعيله في مجالاتها المختلفة؛ العلاقة بين الثورة السورية ودور المرأة الكردية.

تُنشر مخرجات الورشة في العدد الثاني من مجلة (قلمون) للأبحاث والدراسات الفكرية والاجتماعية، وسيصدر في حزيران/ يونيو الجاري، ويتضمن ملفًا رئيسًا لمناقشة إسهامات الأكراد السوريين في الحياة السورية، السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، خلال المئة عام الأخيرة.

سبق لمركز (حرمون) أن نظم كثيرًا من ورشات العمل، والندوات الفكرية والسياسية الحوارية المفتوحة، عبر صالوناته ومنتدياته، تناول من خلالها قضايا إشكالية تهمّ السوريين.

مجلة (قلمون) للأبحاث والدراسات الفكرية والاجتماعية والسياسية هي مجلة بحثية علمية محكّمة فصلية، تصدر كل ثلاثة أشهر عن مركز (حرمون)، ويتضمن كلّ عدد منها ملفًا رئيسًا ومجموعة من الأبواب الثابتة، واستحوذ فكر الفيلسوف السوري الراحل صادق جلال العظم على الملف المحوري، في عددها الأول الذي صدر في آذار/ مارس الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق