سورية الآن

“الوحدات” تهاجم وتخسر في محيط إعزاز

صدت فصائل المعارضة، فجر اليوم الخميس، هجومًا شنّه مقاتلو ميليشيا “وحدات حماية الشعب” على نقاط معرين والجديدة والمشفى الوطني شمال غرب مدينة إعزاز؛ وكبدت المهاجمين ثلاثةَ قتلى، في حين خسرت الفصائلُ مقاتلًا واحدًا.

وذكرت مواقع محلية أن “ميليشيا الوحدات استهدفت فجرَ اليوم بالأسلحة الثقيلة مواقعَ لقوات المعارضة، في محيط مدينة إعزاز، تلاه هجوم ومحاولة سيطرة، إلا أن مؤازرة المدفعية التركية جعل الميزان العسكري يميل لصالح المعارضة، حيث قصفت نقاطَ تمركز الميليشيا في قرية مرعناز، القريبة من مطار منغ العسكري الذي تسيطر عليها الوحدات؛ ما سرّع من عملية الحسم واستعادة السيطرة على كافة النقاط.

وقال ناشطون: إن “الهجوم جاء ردًا على العملية التي نفذها مقاتلو غرفة عمليات “أهل الديار”، قبل يومين في تل رفعت بريف حلب الشمالي، وسقط خلالها سبعة عناصر من ميليشيا الوحدات”.

وشكلت فصائل المعارضة، قبل أيام، غرفةَ عمليات “أهل الديار” بهدف استعادة مدينة تل رفعت والقرى المحيطة بها التي تحتلها ميليشيا “قوات سورية الديمقراطية”، وشن مقاتلوها أولى عملياتهم، يوم الثلاثاء الماضي، على حاجز مدجنة البهجت والتلة المحاذية له في مدخل مدينة تل رفعت، وتمكنوا من قتل سبعة عناصر من “الوحدات الكردية”، وجرح نحو عشرة آخرين.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق