سورية الآن

موسكو: دواعش الرقة و(قسد) يتفقان على خروج آمن

صرح قائد القوات الروسية في سورية، سيرغي سوروفيكين أنّ (وحدات حماية الشعب) اتفقت مع قيادات (داعش) على انسحاب عناصر التنظيم من مدينة الرقة السورية، من دون اشتباكات.

وقال سوروفيكين، خلال مؤتمر صحفي من العاصمة موسكو، أمس الجمعة: إن “بعض وسائل الإعلام تداولت أنباءً عن وجود اشتباكات عنيفة في المنطقة، بهدف تضليل الرأي العام العالمي”، موضحًا أن الوحدات، وحزب الاتحاد الديمقراطي، و(قوات سورية الديمقراطية) “اتفقوا مع قيادات تنظيم (داعش)، المسؤول عن قتل آلاف السوريين، لخروجهم من الرقة دون اشتباكات بدلًا من القضاء على عناصر التنظيم”. بحسب (الأناضول).

وأضاف المسؤول الروسي أنه “وفقًا للاتفاق بين الطرفين، فإن عناصر (داعش) انتقلوا من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها إلى مناطق أخرى”.

ونقل عن بيانات موثوقة أن “عناصر (داعش) قاموا بالاتفاق مع (قوات سورية الديمقراطية) التي يشكل (ي ب ك/ بي كا كا) العمود الفقري لها، مطلع حزيران/ يونيو الجاري، وانتقل بموجبها عناصر التنظيم من منطقتي التاديا، والحمام اللتين تبعدان 19 كيلو مترًا عن مركز المحافظة، نحو تدمر وسط سورية”.

وكانت ميليشيا (قوات سورية الديمقراطية) قد أعلنت قبل أيام بدء معركة الرقة، بدعم من التحالف الدولي لمحاربة التنظيم.

مقالات ذات صلة

إغلاق