سورية الآن

الائتلاف يدعو لتحرك دولي يوقف مجازر الأسد في درعا

دان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الحملةَ العسكرية التي يشنها النظام السوري في محافظة درعا، بالتزامن مع إعلان المجلس المحلي للمحافظة أن درعا والبلدات المحيطة بها مناطق منكوبة.

وذكر الائتلاف، عبر موقعه الرسمي، أن الهجمات التي ينفذها النظام “هي خرق واضح لقرارات مجلس الأمن، والتزامات الأطراف فيها”.

كما طالب “أعضاء المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم تجاه الاستخدام المتكرر لبراميل النابالم الحارقة والعشوائية والمحرمة دوليًا، من قبل قوات النظام والأطراف الداعمة له، بحق المدنيين السوريين”، محذرًا من “استمرار الصمت على هذه الحملة الإجرامية الهمجية”.

وكان المجلس المحلي في درعا قد اعتبر المدينة، خاصة حي المنشية، وكافة البلدات المحيطة بها مناطق منكوبة مناشدًا، في بيان له، المنظمات الدولية بتقديم الدعم والإغاثة لأهالي المدينة وإيقاف الحملة العسكرية الشرسة التي يشنها نظام الأسد وحلفائه على المدينة.

وأشار المجلس إلى أن عمليات القصف المستمرة تسببت بتدمير البنى التحتية ودمار كافة المشافي الميدانية وخروجها عن العمل.

يذكر أن نظام الأسد شن عشرات الغارات الجوية ضد المدنيين في درعا، وقصف المنطقة بنحو 20 برميلًا متفجرًا محملة بمادة النابالم الحارقة، فضلًا عن قصفها بمئات الصواريخ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق