سورية الآن

واشنطن: ضرب الأسد في التنف دفاع عن النفس

اعتبر وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أن الهجمات التي نفذها التحالف الدولي ضد أرتال عسكرية تابعة للنظام والميليشيات الإيرانية تأتي في إطار الدفاع عن النفس.

وقال ماتيس، في تصريحات أمس الثلاثاء: إن “الضربات التي وقعت في الأسابيع القليلة الماضية ضد قوات موالية للنظام السوري كانت دفاعًا عن النفس”، مضيفًا أن “واشنطن ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية قواتها في سورية”.

وكان طيران التحالف قد شنّ غارات جوية قبل أيام ضد النظام وميليشيات موالية له شمال معبر التنف؛ ما أسفر عن سقوط العشرات من قوات الأخير بين قتيل وجريح.

كما قصفت طائرات التحالف، في 18 أيار الماضي، رتلًا للنظام وميليشياته، قرب منطقة التنف جنوب سورية، أثناء محاولة الأخير التقدم جنوبي حاجز ظاظا في المنطقة.

بدورها احتجت موسكو على هذا القصف في وقت سابق، وقالت يوم السبت الفائت: إنها “أبلغت الولايات المتحدة أنه من غير المقبول أن تضرب واشنطن قوات موالية للحكومة في سورية”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق