سورية الآن

“داعش”- المعارضة… جولة اشتباكات جديدة جنوب دمشق

اندلعت، يوم أمس الثلاثاء، اشتباكاتٌ عنيفة بين مقاتلي فصائل المعارضة وعناصر من (داعش) جنوب دمشق، في إثر هجوم شنه مقاتلو التنظيم لليوم الثاني على التوالي على مواقع الأولى. وأكد ناشطون أن المهاجمين استخدموا العبوات الناسفة والقنابل اليدوية إضافة للحشوات الصاروخية ضد مواقع المعارضة؛ ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

 وقال الناشط أبو حسام الدمشقي لـ (جيرون): “تعرضت مواقع (جيش الإسلام)، بعد منتصف ليل أمس، لهجوم مباغت من مقاتلي (داعش) استهدف خطوط التماس في حي الزين الفاصل بين معاقل التنظيم في الحجر الأسود ونقاط تمركز المعارضة في بلدة يلدا؛ وأسفر الهجوم عن مقتل القيادي الميداني في (جيش الإسلام) أبو عمر الطاجيكي، وجرح عدة عناصر مرابطين على النقطة المستهدفة”.

وأضاف: إن مقاتلي التنظيم شنوا أول أمس أيضًا هجومًا على أحد مواقع حركة أحرار الشام الإسلامية في خطوط التماس؛ إلا أنه لم يسفر عن قتلى وجرحى في صفوف العناصر المتمركزين في النقطة”.

تأتي هذه التطورات الميدانية بعد أيام قليلة من دخول وفدٍ من النظام، برفقة ممثلين عن الأمم المتحدة، إلى معقل التنظيم في الحجر الأسود؛ لبحث ترتيبات خروج عناصره من جنوب دمشق، دون معلومات واضحة عن مخرجات الاجتماع.

في هذا السياق، قال الناشط باسل أبو عمر لـ (جيرون): “لا توجد أي معطيات عما توصل إليه اجتماع وفد النظام والممثلين الأمميين مع التنظيم، إلا أنّ المعلومات المتوافرة تشير إلى أن أمير التنظيم الحالي (أبو هشام الخابوري) برفقة من يواليه من عناصر التنظيم يسعون لترتيب بقائهم في المنطقة، ضمن ما بات يُعرف بتسوية الوضع، وسيخرج موالو الأمير السابق للتنظيم (أبو صياح فرّامة)”.

وأوضح أن “هذه المعلومات في حال صحت فإن ذلك يعني أن الاشتباكات خلال اليومين الماضيين هي بداية فصل طويل من الصراع بين الفصائل المتواجدة في البلدات الثلاث، ومن يتبقى من عناصر (داعش) في المنطقة، وما يرجح هذا السيناريو خروج (تحرير الشام) من مخيم اليرموك، وتسليم مواقعها للميليشيات الموالية، وهو ما يعني دوام الصراع بين مختلف التكوينات في جنوب دمشق؛ نتيجة لإيغال التنظيم في دماء أبناء المنطقة”.

جدير بالذكر أن الجنوب الدمشقي بانتظار إتمام تنفيذ النقاط التي شملته في اتفاق المدن الأربع القاضية بخروج (هيئة تحرير الشام) من مخيم اليرموك وحي القدم الذي كان متوقعًا نهاية الأسبوع الماضي/ بداية الحالي؛ إلا أن ترتيبات لوجستية أعاقت تنفيذه في الموعد المحدد. وفق مصادر من (تحرير الشام) دون إيضاحات أكثر أو معلومات عن موعد جديد.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق