سورية الآن

لليوم الثاني النظام يحاول كسر أبواب جوبر

استأنفت قوات النظام وميليشياتها المساندة، محاولاتِ اقتحام حي جوبر شرق دمشق، وشنّت، اليوم الأربعاء، هجومًا على أكثر من محور، أبرزها عين ترما وطيبة، دون إحراز أي تقدم، بعكس ما تروج له مواقع إعلامية للنظام.

وأكدت مصادر ميدانية أن مقاتلات روسيا والنظام غطت القوات المهاجمة، بـ 12 غارة، استهدف حي جوبر وبلدتي عين ترما، وحزة، تزامنت مع قصف بعشرات القذائف الصاروخية.

وشهد يوم أمس اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات الأسد وميليشيات إيران على جبهات حي جوبر في ثلاث محاور، وأكدت مصادر من فيلق الرحمن مقتلَ 15 عنصرًا من القوات المهاجمة وجرح عشرات آخرين، إضافةً إلى تدمير وعطب دبابتين.

وأصدر جيش الإسلام، أمس الثلاثاء، بيانًا أعلن فيه استعداده “لإرسال المؤازرات إلى القطاع الأوسط” بهدف مساندة فيلق الرحمن في المعارك التي يخوضها ضد النظام، وردّ الفيلق أن (جيش الإسلام) غير جاد، مشددًا على أن الأوضاع الميدانية “لا تحتاج إلى مؤازرات إعلامية”. على حد وصف البيان.

إلى ذلك أكد موقع (صوت العاصمة) أن قذائف مدفعية وصاروخية سقطت على ضاحية الأسد وأحياء المزة والبرامكة والمالكي، دون ورود أنباء عن مصدرها أو عن وقوع إصابات بشرية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق