سورية الآن

واشنطن لأنقرة: لن تبقى أسلحتنا بيد “الوحدات”

أبلغ وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس نظيرَه التركي فكري إشيق، أن “بلاده ستسترد الأسلحة التي قدمتها لـ (الوحدات الكردية) في سورية، بمجرد هزيمة تنظيم (داعش)”.

وذكرت وزارة الدفاع التركية، اليوم الخميس في بيان لها، أن ماتيس أرسل رسالة لوزير الدفاع التركي فكري إشيق، جاء فيها “أن الولايات المتحدة أبلغت تركيا بالأسلحة التي قدمتها لـ (الوحدات الكردية) وبأنها ستمدّها بقوائم شهرية لهذه الأسلحة، وبأن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات حازمة لمعالجة المخاوف الأمنية التركية، وبأن العرب سيمثلون 80 في المئة من القوات التي تسعى لاستعادة مدينة الرقة السورية من قبضة (داعش)”. بحسب (رويترز).

تشكّل (وحدات حماية الشعب) المكوّن الرئيس لميليشيا (قوات سورية الديمقراطية) التي بدأت، في 6 حزيران/ يونيو الحالي، عمليةً لاستعادة الرقة معقل تنظيم (داعش) في سورية، وأكدت تركيا أنها سترد على (الوحدات الكردية) إذا شعرت بتهديد منها، كما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “إن بلاده تراقب عن كثب التطورات الحاصلة في الرقة، وقد تتدخل في أي وقت، إذا استشعرت تهديدًا لأمنها، ولن تنتظر إذنًا من أحد”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق