سورية الآن

موسكو تشرع ببناء قاعدة عسكرية لها في ريف دمشق

بدأ الجيش الروسي ببناء قاعدة عسكرية له، في بلدة خربة رأس الوعر، قرب بئر القصف في ريف دمشق، وفق ما قال موقع (ديبكا)، أمس الأحد؛ ليصبح بذلك رصيد الروس في سورية ثلاث قواعد: في ريف دمشق، وحميميم قرب اللاذقية،وفي ميناء طرطوس.

يأتي هذا التطور، بعد توصل واشنطن وموسكو وعمان إلى عقد مذكرة تفاهم؛ لإقامة منطقة آمنة في المنطقة الواقعة بين دمشق والأردن، نهاية الأسبوع الماضي.

ووفق صحيفة (الشرق الأوسط)، فإن الاتفاق بين الدول الثلاثة نصّ، في أحد بنوده،”على إبعاد القوات غير السورية (في إشارة إلى الحرس الثوري الإيراني وحزب الله) نحو 30 كيلومترًا من حدود الأردن.

وأضافت الصحيفة أن الاتفاق نص أيضًا على ثماني نقاط، بينها “تحديد المسافة في نقاط التماس بين الطرفين (نظام ومعارضة) في الجبهات الساخنة في مدينة درعا والأماكن الأخرى، والاتفاق على خروج جميع الميليشيات الشيعية و”حزب الله” من مدينة درعا ومن الجبهة الجنوبية”. وتضمن أيضًا “فتح ممرات إنسانية، وتحديد مناطق للعبور، وتعهد الجانب الروسي الالتزام رسميًا تجاه النظام بعدم خرق وقف إطلاق النار، وتعهدت فصائل الجيش الحر باجتثاث وقتال الفصائل المصنفة عالميًا بأنها إرهابية”.

تبعد خربة رأس الوعر التي تنوي موسكو إقامةَ قاعدتها العسكرية فيها 50 كيلومترًا عن العاصمة دمشق، و85 كيلومترًا عن خط فك الاشتباك في الجولان، و110 كيلومترات عن جنوب الهضبة.

مقالات ذات صلة

إغلاق